التقرير المقدم إلى المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني

17:14 20-11-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

بكين 17 نوفمبر ( شينخوا ) فيما يلي التقرير المقدم إلى المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني لنتقدم بحزم وثبات على طول طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية ونكافح في سبيل إنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل - التقرير المقدم إلى المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني  يوم 8 نوفمبر عام 2012 هو جين تاو

أيها الرفاق:

أقدم الآن نيابة عن اللجنة المركزية السابعة عشرة للحزب الشيوعي الصيني تقريرا إلى المؤتمر.

إن المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني هو مؤتمر بالغ الأهمية، يعقد في الفترة الحاسمة التي دخلت فيها بلادنا لإنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل. وموضوع المؤتمر هو: لنرفع عاليا الراية العظيمة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية ونتقدم بثبات وبلا تردد على طول طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية، ونعمل باعتبار نظرية دنغ شياو بينغ وأفكار "التمثيلات الثلاثة" الهامة ومفهوم التنمية العلمية كمرشد، على تحرير العقول وتنفيذ سياسة الإصلاح والانفتاح وحشد القوة وتذليل الصعوبات، ونكافح في سبيل إنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل.

وفي هذه اللحظة بالذات، أصبح لدينا شعور مشترك ألا وهو: بعد نضال شاق دام أكثر من 90 سنة، نجح حزبنا من خلال قيادة أبناء الشعب في البلاد بمختلف قومياتهم والاتحاد معهم في تحويل الصين القديمة الفقيرة والمتخلفة إلى الصين الجديدة التي تتقدم من يوم إلى يوم صوب الازدهار والرخاء، وأصبحت للأمة الصينية في نهوضها العظيم آفاق مشرقة. إننا نعتز كل الاعتزاز بالمآثر التاريخية العظيمة التي كسبها الحزب والشعب، ونلتزم تمام الالتزام بالمثل العليا والإيمانات التي حددها الحزب والشعب، ونكون صافي الأذهان تماما أمام المسؤوليات التاريخية التي تلقى على عاتق الحزب.

وما زالت هناك تغيرات عميقة تطرأ في الوقت الحاضر على الظروف العالمية والداخلية وكذلك على أوضاع الحزب، فقد أصبحت فرص التنمية والتحديات والمخاطر التي نواجهها غير مسبوقة. وعليه، يجب على كل الحزب أن يحفظ في ذهنه ثقة الشعب وأمله الكبير، إذ عليه أن يعمل بالمزيد من الجد والاجتهاد، ويواصل دفع التنمية العلمية وتحفيز التناغم الاجتماعي، ويستمر في تحسين معيشة الشعب ورفع مستوى سعادة الشعب، وينجز المهام الشريفة والشاقة التي عهد بها إليه العصر.

أولا، الأعمال في الخمس سنوات الماضية والتلخيصات الرئيسية للعشر سنوات المنصرمة

إن الخمس سنوات الماضية منذ اختتام المؤتمر الوطني السابع عشر للحزب الشيوعي الصيني هي سنوات خلالها كنا نتقدم قدما على طول طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية، سنوات خلالها كنا نعمل على إحراز انتصارات جديدة في عملية بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل، صامدين أمام الصعوبات والمخاطر بشتى أنواعها.

لقد قام المؤتمر الوطني السابع عشر للحزب الشيوعي الصيني بتخطيط شامل لدفع الإصلاح والانفتاح وبناء التحديثات الاشتراكية وتحقيق الأهداف الطموحة لبناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل. ومن أجل تطبيق روح المؤتمر الوطني السابع عشر للحزب، عقدت اللجنة المركزية للحزب سبعة اجتماعات كاملة على التوالي، تم خلالها تبني قرارات ووضع تخطيطات بشأن القضايا الهامة التي تتعلق بالوضع كله، بما في ذلك تعميق إصلاح هيكلة الإدارة ودفع عملية الإصلاح والتنمية في المناطق الريفية وتعزيز وتحسين بناء الحزب في ظل الوضع الجديد ووضع الخطة الخمسية الثانية عشرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحفيز إصلاح الثقافة وتطويرها. وخلال الخمس سنوات الماضية، أنجزنا بنجاح الأهداف المحددة لفترة الخطة الخمسية الحادية عشرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وأخذنا ننفذ بسلاسة الخطة الخمسية الثانية عشرة، وأحرزنا منجزات هامة وجديدة في كل المجالات.

التنمية الاقتصادية المستقرة والسريعة نسبيا. لقد شهدت القوة الوطنية الشاملة ارتفاعا كبيرا، فقد بلغت قيمة إجمالي الناتج المحلي 47 تريليونا و300 مليار يوان في عام 2011. وازدادت الإيرادات المالية بنسبة كبيرة. وارتفعت القدرة الشاملة للإنتاج الزراعي، فقد شهد إنتاج الحبوب زيادة متلاحقة. وشهدت أعمال تعديل هيكلة الصناعات تقدما جديدا، بينما تعززت البنى التحتية على نحو شامل. وارتفع مستوى التمدين بوضوح وجلاء، بينما تعززت أعمال التنسيق بين التنمية الحضرية والريفية والتنمية الإقليمية. وتم إحراز منجزات ملموسة في مجال بناء الدولة المبتكرة، كما تم إحراز تقدمات اختراقية هامة في مجالات طيران الفضاء المأهول ومشروع سبر القمر والغوص العميق المأهول والحاسوب العملاق فائق السرعة والخطوط الحديدية فائقة السرعة. وتجري عملية بناء الحضارة الإيكولوجية بخطوات ثابتة، بينما تجري أعمال توفير الموارد وحماية البيئة على نحو شامل.

تقدم كبير في مجال الإصلاح والانفتاح. تتعمق بلا انقطاع أعمال الإصلاح الريفي الشامل وإصلاح نظام الملكية الجماعية للغابات وإصلاح المؤسسات المملوكة للدولة، بينما ينمو الاقتصاد غير العام نموا صحيا. كما يتكامل بلا انقطاع نظام السوق المعاصر ونظام السيطرة الكلية، بينما يجري بخطوات ثابتة إدخال إصلاحات على المالية والضرائب والنقد والأسعار والعلوم والتكنولوجيا والتعليم والضمان الاجتماعي والطب والأدوية والصحة والمؤسسات غير الاقتصادية. ووصل مستوى الاقتصاد المنفتح إلى مستوى جديد، بينما قفز حجم إجمالي الواردات والصادرات إلى المرتبة الثانية في العالم.

الارتفاع الملموس لمستوى معيشة الشعب. أخذت تتعاظم القوة باستمرار لتحسين معيشة الشعب وتزداد نسبة التوظيف والتشغيل بلا انقطاع في مناطق الحضر والريف، بينما يزداد دخل السكان بسرعة نسبيا وتزداد ممتلكات العائلات بصورة مستقرة، بينما تتحسن ظروف الكساء والغذاء والإسكان والمواصلات واللوازم اليومية بصورة ملموسة، ويرتفع بنسبة كبيرة مقياس ضمان الحد الأدنى لمعيشة الشعب في الحضر والريف ومعايير دعم الفقراء في المناطق الريفية، بينما يرتفع باطراد مستوى المعاشات الأساسية لمتقاعدي المؤسسات الاقتصادية.

الخطوات الجديدة لبناء الديمقراطية والنظام القانوني. ما يزال العمل جاريا بلا انقطاع لدفع عملية إصلاح الهيكل السياسي. فقد بدأ تنفيذ انتخاب نواب شعب حسب النسبة المماثلة من عدد السكان في الحضر والريف. ويجري بلا انقطاع تطوير الديمقراطية في الوحدات القاعدية. وقد تمت بلورة منظومة القوانين للاشتراكية ذات الخصائص الصينية، بينما تم إحراز مكاسب ملحوظة في بناء الدولة الاشتراكية التي يحكمها القانون. وتم توطيد وتوسيع الجبهة المتحدة الوطنية. وتم تعميق عملية إصلاح الهيكل الإداري، بينما تم إحراز تقدم جديد في إصلاح الهيكل القضائي وآلية العمل.

المستويات الجديدة التي وصلت إليها أعمال بناء الثقافة. أخذت تجري بصورة معمقة أعمال بناء نظام القيم الجوهرية الاشتراكية، وتجري أعمال دفع إصلاح الهيكل الثقافي على نحو شامل، بينما تم إحراز تقدم هام في بناء منظومة خدمات الثقافة العامة، وأخذت تتطور صناعة الثقافة بسرعة، بينما أصبح إنتاج الإبداعات الثقافية أكثر ازدهارا، والحياة المعنوية والثقافية لأبناء الشعب أكثر وفرة وتنوعا. كما تم إحراز إنجازات جديدة في الحملة الوطنية لتقوية الجسم والرياضة التنافسية .

تقدمات جديدة في البناء الاجتماعي. ارتفع مستوى الخدمات العامة الأساسية ودرجة التعادل فيها بصورة ملموسة. وشهدت قضية التعليم تطورا متسارعا، فقد تم تحقيق التعليم الإلزامي المجاني تماما في كلا الحضر والريف. وشهدت أعمال بناء نظام الضمان الاجتماعي منجزات ملحوظة، فقد تم إنشاء نظام التأمين الأساسي ضد الشيخوخة في كافة مناطق الحضر والريف، بينما انبثق من حيث الأساس نظام الإغاثة الاجتماعي من طراز جديد. كما تم من حيث الأساس تحقيق التأمين الطبي على أبناء الشعب، بينما تم من حيث المبدأ إنشاء النظام الأساسي للعلاج الطبي والرعاية الصحية في مناطق الحضر والريف. وتجري على قدم وساق أعمال بناء الوحدات السكنية لتأمين الإسكان. كما تجري أعمال تعزيز وإبداع الإدارة الاجتماعية لتمكين المجتمع من الحفاظ على الانسجام والاستقرار.

الوضع الجديد الذي تحقق في بناء الدفاع الوطني والجيش. لقد تم إحراز إنجازات هامة في التغييرات العسكرية ذات الخصائص الصينية، فقد تم الدفع المتناسق والتعزيز الشامل لبناء ثورية الجيش وعصرنته ونظاميته. لقد تعمقت الاستعدادات لخوض النضال العسكري بلا انقطاع، وتقوت بصورة ملموسة القدرة على أداء الرسالة التاريخية التي عهد بها إلى الجيش في المرحلة الجديدة من القرن الجديد، فقد أنجز الجيش بنجاح سلسلة من المهام العاجلة والصعبة والخطرة والثقيلة.

المزيد من التعزيزات للأعمال الخاصة بهونغ كونغ وماكاو وتايوان. ظلت تحافظ هونغ كونغ وماكاو على الازدهار والاستقرار، وارتفع التعاون منهما مع مناطق البلاد الداخلية إلى مستوى جديد. فقد تم تشجيع العلاقات عبر مضيق تايوان على تحقيق انعطافات هامة وتحقيق التبادلات المباشرة والشاملة ولاتجاهين بين جانبي المضيق وهي التبادلات التجارية والخدمات البريدية والملاحة الجوية والبحرية، والتوقيع على الاتفاقية الإطارية للتعاون الاقتصادي بين جانبي المضيق، مما أدى إلى بلورة توزيع للتبادلات متعددة الأبعاد بين جانبي المضيق وخلق وضع جديد للتطور السلمي للعلاقات بين جانبي المضيق.

الإنجازات الجديدة التي تحققت في الشؤون الخارجية. عملنا بحزم وثبات لحماية مصالح الدولة وحقوق ومصالح المواطنين في بلادنا والشخصيات الاعتبارية الموجودين في الخارج، وعملنا لتعزيز التبادلات والتعاون مع جميع الدول في العالم، ودفعنا عملية تغيير آلية المعالجة في العالم، وساهمنا بقوة ونشاط في تحفيز السلم والتنمية في العالم. وعليه، زادت الصين من تمثيلها وحق كلامها في الشؤون الدولية، مما أدى إلى تهيئة البيئة الدولية المؤاتية للإصلاح والتنمية.

تعزيز بناء الحزب على نحو شامل. لقد جرت الأعمال لمواصلة دفع عملية بناء قدرة الحزب على ممارسة الحكم وبناء صفته التقدمية، بينما تحققت إنجازات ملموسة في بناء النظرية والأيديولوجية، وتحققت مكاسب هامة في دراسة وتطبيق مفهوم التنمية العلمية، بينما خطا الحزب خطوات هامة في البناء والإصلاح والإبداع. وزادت الديمقراطية من التوسع في داخل الحزب. وتم تحقيق تقدم هام في بناء صفوف الكوادر، فقد تم خلق وضع جديد في أعمال الأكفاء. وأخذت تجري بصورة معمقة النشاطات لخلق منظمات الحزب المتقدمة والسباق لصيرورة أعضاء الحزب ممتازين وبناء منظمة الحزب الداعية الى الدراسة، وشهدت المنظمات الحزبية في الوحدات القاعدية تعززا متواصلا. وتم إحراز إنجازات جديدة في بناء أسلوب الحزب والحكومة النزيهة والنضال ضد الفساد.