الرئيسان الصيني والمكسيكي يعقدان محادثات بشأن العلاقات الثنائية

09:10 07-04-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

سانيا 6 ابريل 2013 (شينخوا) أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (السبت) على ان بلاده تقدر دوما علاقاتها مع المكسيك وتبذل جهودها لتطويرها لكونها شؤونا استراتيجيا بالنسبة لبكين.

الرئيسان الصيني والمكسيكي يعقدان محادثات بشأن العلاقات الثنائية

وجاءت تصريحات شي خلال محادثات أجراها مع نظيره المكسيكي إنريك بينا نيتو في مدينة سانيا بجنوب الصين.

وقال شي إن المكسيك تلعب دورا متزايد الأهمية في الشؤون الدولية والاقليمية.

وأضاف الرئيس الصيني أن البلدين مرا بمرحلة هامة من التطور وأن هناك اساسا صلبا لتعزيز الشراكة الثنائية بينهما.

واعرب شي عن استعداد بلاده لتعميق الثقة الاستراتيجية المتبادلة بين البلدين.

ومضى قائلا "يجب على الجانبين أن يدعما تنمية بعضهما البعض، لاسيما فيما يتعلق بالمسائل المرتبطة بالمصالح الاساسية لهما."

واستطرد أنه يجب عليهما أن يحافظا على التبادلات والاتصالات رفيعة المستوى بين الأحزاب السياسية والمؤسسات التشريعية.

ودعا شي الجانبين كذلك إلى استغلال آلية التعاون بينهما، مثل اللجنة الدائمة والحوارات الاستراتيجية بين الصين والمكسيك لتنسيق افق استراتيجيات التنمية الخاصة بهما.

واعرب كذلك عن امله في أن تحقق الجهود المشتركة للبلد منافع متبادلة.

وحث شي على بذل الجهود لتحسين هيكل التجارة بين الصين والمكسيك وتعزيز الاستثمارات المتبادلة وتدعيم التعاون في اقامة البنية التحتية والطاقة والتعدين من اجل ضمان تحقيق نمو متوازن للتجارة الثنائية.

وعلاوة على ذلك، قال شي انه يجب أن يتم تعزيز الاتصالات الثقافية، مضيفا أنه من الضروري أن يتم بذل الجهود لتعزيز التعاون في مجالات الثقافة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا والسياحة والصحة.

واشار شي إلى ضرورة تعزيز التبادلات بين الدوائر الاعلامية والرياضية والاكاديمية فضلا الاتصالات بين الشباب.

وأكد شي على الجهود لتعزيز المشاورات والمباحثات في اطار الاليات متعددة الاطراف مثل الامم المتحدة ومجموعة العشرين ومنظمة التجارة العالمية والمنظمة الاقتصادية لاسيا الباسفيك.

ومضى شي قائلا إن يجب على البلدين أن يبذلا جهودا مشتركة لحماية حقوق الدول النامية ومصالحها بالاضافة إلى تعزيز الديمقراطية في العلاقات الدولية.

ومن جانبه أعرب بينا نيتو عن استعداده لتعميق الصداقة والتنمية المتبادلة بين المكسيك والصين.

وأضاف الرئيس المكسيكي أن حكومته تقدر بشدة التقدم الذي احرزته الصين في تنميتها واسهاماتها للعالم.

وقال الرئيس المكسيكي إن بلاده مستعدة للمحافظة على التبادلات المؤسسية والحوارات مع الصين وتعميق الثقة السياسية المتبادلة وتوسيع التعاون المكسيكي-الصيني في التجارة والاستثمار والثقافة.

وبالاضافة إلى ذلك، اعرب عن استعداد بلاده للتعاون مع الصين في التعامل مع التحديات العالمية ودفع العلاقات الثنائية بين البلدين قدما وكذا التعاون بين دول امريكيا اللاتينية والدول الآسيوية.

ويقوم بينا نيتو بزيارة دولة إلى الصين كما سيحضر منتدى بواو لآسيا هذا العام الذي سيفتتح أعماله غدا الأحد في مقاطعة هاينان بجنوب الصين.

تحرير:Wang Shuo
مصدر:Xinhua