تبادل لاطلاق النار بين الجيشين الاسرائيلي والسوري في محافظة القنيطرة بجنوب غربي سوريا

09:32 06-05-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

دمشق 5 مايو 2013 ( شينخوا ) وقع تبادل لإطلاق النار يوم الاحد بين القوات الاسرائيلية وعناصر من الجيش السوري في القطاع الجنوبي لمحافظة القنيطرة الواقعة في جنوب غربي سوريا.

وقال مصدر إعلامي يقطن في محافظة القنيطرة السورية لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) بدمشق إن تبادل لاطلاق النار جاء بعد الأنباء الواردة من الجولان المحتل عن انتشار كثيف للقوات الاسرائيلية في أحياء قرى الجولان المأهولة بالسكان

وتحركات كثيفة لدوريات القوات الاسرائيلية على طول خط وقف إطلاق النار ، مشيرا الى انه يمكن مشاهدة تلك التحركات بالعين المجردة.

وتواردت أنباء عن إطلاق نار متبادل بالرشاشات قرب صيدا الجولان والرفيد في القطاع الجنوبي بين دوريات الجيش الاسرائيلي وجنود من الجيش السوري خلال محاولة لإحدى الدوريات من تجاوز خط وقف إطلاق النار ولم تتوفر حتى اللحظة أية معلومات عن أية خسائر .

وكانت مصادر سورية خاصة قد أكدت الاحد ان " الصواريخ السورية جاهزة لضرب أهداف محددة في اسرائيل في حال حدوث أي عدوان جديد دون الرجوع الى القيادة " بحسب ما ذكر التلفزيون الرسمي السوري .

ووقعت عدة انفجارات، فجر الاحد، على السفح الغربي لجبل قاسيون بدمشق، حيث سمع دويها وشوهد الضوء الناجم عن الحريق الذي خلفته في كافة أرجاء المدينة، وفيما قالت مصادر معارضة إن "الانفجارات وقعت في مركز بحوث عسكري ومخزن للأسلحة"، أشار التلفزيون السوري إلى أنها "في جمرايا بريف دمشق وناجمة عن اعتداء إسرائيلي بالصواريخ".

وقال مجلس الوزراء في وقت سابق الاحد ان العدوان الاسرائيلي على مواقع سورية يفتح الباب واسعا امام جميع الاحتمالات ، لافتة الى ان هذا العدوان يظهر ترابطا عضويا بين المجموعات الارهابية التكفيرية والعدو الاسرائيلي .

وسبق أن قامت طائرات حربية اسرائيلية في الـ 31 من يناير الماضي، بغارة على سوريا استهدفت وفق تصريحات رسمية، مركز للبحوث العسكرية بريف دمشق، مما أدى إلى مقتل شخصين، وإصابة 5 آخرين.

تحرير:Wang Shuo
مصدر:Xinhua