سوريا: العدوان الإسرائيلي استهدف 3 مواقع عسكرية وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى

09:36 06-05-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

دمشق 5 مايو 2013 (شينخوا) أعلنت وزارة الخارجية السورية اليوم (الأحد) أن العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية استهدف ثلاثة مواقع عسكرية وأسفر عن سقوط العديد من الشهداء والجرحى في صفوف المواطنين وتدمير واسع في هذه المواقع وفي المناطق المدنية القريبة منها.

وأوضحت الخارجية السورية، في رسالتين موجهتين إلى رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة اليوم، أن "طائرات حربية إسرائيلية قامت بعدوان جوي صاروخي باتجاه ثلاثة مواقع تابعة للقوات السورية تقع في شمال شرق جمرايا وفي ميسلون وفي مطار شراعي بمنطقة الديماس في دمشق وريفها"، مشيرة أن "العدوان أسفر عن سقوط العديد من الشهداء والجرحى في صفوف المواطنين السوريين وأدى إلى تدمير واسع في هذه المواقع وفي المناطق المدنية القريبة منها".

وكان مسئول إسرائيلي اقر "بإقدام إسرائيل فجر اليوم بشن هجوم جوي ليل السبت الأحد على مواقع بريف دمشق، زاعما ان الهجوم استهدف "أسلحة إيرانية" كانت ستصل إلى حزب الله اللبناني.

وأكدت الخارجية السورية "بطلان المزاعم التي أطلقتها إسرائيل في الآونة الأخيرة لتبرير أعمالها العدوانية بذريعة نقل أسلحة إلى خارج الحدود السورية".

وأعتبرت الوزارة السورية "أن هذا العدوان يأتي تأكيدا على التنسيق بين إسرائيل والمجموعات الإرهابية بهدف تقديم دعم عسكري مباشر لتلك المجموعات بعد فشل محاولاتها أخيرا في تحقيق سيطرة على الأرض"، مشيرة إلى ان "إسرائيل هي المستفيد والمحرك والمنفذ في بعض الاحيان لما تشهده سوريا من اعمال ارهابية".

وأوضحت "أن استمرار إسرائيل بأعمالها العدوانية من شأنه زيادة التوتر في المنطقة وجرها إلى حرب إقليمية واسعة النطاق تهدد السلم والأمن الدوليين في المنطقة وفي العالم".

ورأت الخارجية السورية "أن التصريحات الأمريكية التي سبقت واعقبت شن الغارات المذكورة شجعت إسرائيل على القيام بعدوانها ووفرت غطاء سياسيا لها لخرق السيادة السورية في انتهاك واضح لميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي".

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال أمس السبت في تصريحات صحفية "إن من حق إسرائيل حماية نفسها"، وذلك في أعقاب أنباء حول قيام اسرائيل بغارة جوية في الاراضي السورية يوم الجمعة الماضي.

وطالبت دمشق "مجلس الأمن الدولي بتحمل مسئولياته تجاه وقف العدوان الإسرائيلي على سوريا ومنع تكراره والحيلولة دون تدهور الوضع في المنطقة وخروجه عن السيطرة"، مشيرة إلى أن سوريا "تؤكد على حقها في الدفاع عن نفسها وأرضها وسيادتها".

وبينت الخارجية السورية "أن استمرار بعض الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن في توفير الغطاء لاستمرار إسرائيل في عدوانها يحملها المسئولية الكاملة عن التبعات التي يمكن أن تنجم عن الأعمال العدوانية الإسرائيلية".

وكانت عدة مواقع عسكرية في دمشق وريفها قد شهدت في الساعات الأولى من صباح اليوم تفجيرات ضخمة نتيجة هجوم جوي اسرائيلي.

وسمع سكان دمشق دوي ثلاثة انفجارات هائلة هزت العاصمة، كما شوهدت السنة اللهب مشتعلة في جبل قاسيون المطل على دمشق والذي يضم بعض المواقع العسكرية.

تحرير:Wang Shuo
مصدر:Xinhua