الصين تعارض تقرير الولايات المتحدة بشأن القوات المسلحة الصينية

13:37 08-05-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

بكين 7 مايو 2013 (شينخوا) أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم (الثلاثاء) عن "معارضتها القوية" لتقرير البنتاجون الذى يشوه التطور العسكري الصيني.

وقالت المتحدثة هوا تشون ينغ فى مؤتمر صحفي يومي "نعارض بشدة التقرير وقدمنا احتجاجا للولايات المتحدة."

جاءت تعليقاتها بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الامريكية امس الاثنين تقريرها السنوي عن القوات المسلحة الصينية، حيث وسعت تغطيتها لتضمن المزيد من الجوانب، وهى لا تزال تتجاهل سياسة الدفاع السلمية الصينية.

يتضمن التقرير الذى يضم 83 صفحة بعنوان التطور العسكرى والأمنى لجمهورية الصين الشعبية 2013، المزيد من المعلومات حول القدرات والانشطة الالكترونية للصين.

وبينما يعترف بأن الصين عززت الجهود الدبلوماسية والتأييد لقضية الأمن الالكتروني، ذكر التقرير ان بعض الهجمات الالكترونية ضد الشبكات الالكترونية للحكومة الامريكية فى 2012 "يظهر انها منسوبة بشكل مباشر للحكومة والقوات المسلحة فى الصين".

وذكرت هوا ان تقرير البنتاجون ينتقد ظلما التطور العسكرى المبرر والطبيعى للصين ويروج لفكرة التهديد العسكرى الصيني ويدمر الثقة والتعاون بين البلدين.

وأكدت المتحدثة ان الصين تلتزم دائما بطريق التنمية السلمية وتتبع استراتيجية عسكرية دفاعية بطبيعتها واصبحت قوة راسخة فى حماية السلام والاستقرار فى آسيا ومنطقة الباسيفيك والعالم.

وأوضحت "يهدف البناء العسكري الضروري والمعتدل للصين، الذى يتوافق مع احتياجات الدولة، بشكل كامل الى حماية استقلال الدولة وسيادتها وسلامة اراضيها."

وقالت خلال المؤتمر الصحفى ان الصين أعلنت فى العديد من المناسبات موقفها بشأن الهجمات الالكترونية، مؤكدة "تعارض الصين بشدة اية هجمات من هذا النوع وترغب فى اجراء محادثات صريحة وبناءة مع الولايات المتحدة بشأن الأمن الالكتروني."

وأضافت "ولكن الاتهامات والتكهنات التى لا أساس لها من الصحة ليس من شأنها إلا الإضرار بجهود الطرفين لإجراء المحادثات."

تحرير:Wang Shuo
مصدر:Xinhua