فيديوهات
البرامج
تحميل app

معبد تانتشه في بكين يقدم حساء اللابا

BJT 00:47 09-01-2014

يصادف يوم الأربعاء عيد لابا الصيني التقليدي الذي يحتفل به في الثامن من الشهر الأخير في التقويم القمري الصيني، لتذكير الناس بأن عيد الربيع قاب قوسين أو أدنى. كما يعد يوما لأكل الحساء. لنذهب معا إلى معبد تانتشه في بكين حيث يقدم المعبد الحساء والأطعمة المجانية احتفاء بالعيد.

معبد تانتشه في بكين يقدم حساء اللابا

معبد تانتشه في بكين يقدم حساء اللابا

ينتهز أقدم معبد في بكين هذا التقليد لتوزيع الحساء المجاني. وعلى الرغم من انخفاض درجة الحرارة، إلا أن كثيرا من الناس يحتشدون هناك في حرص منهم على تناول عينات من الطعام. وقد شهدت العناصر التقليدية الثمانية التي يتكون منها حساء "باباو" تطورا مع مرور الزمن. ويشمل الحساء في المعبد عادة 13 مادة مختلفة، وذلك استنادا إلى الرقم السعيد في البوذية. لكن العالم الثقافي النباتي السيد تشن، من تايوان، اقترح إضافة ثلاثة عناصر أخرى.

تشن سونغ ماو، عالم ثقافي:" دعاني معبد تانتشه لتقديم الإرشادات الخاصة بالطبخ النباتي. نضيف الشوفان والقمح والحنطة السوداء لطبخ حساء أكثر صحيا. لذا، سيحصل من يتقيد بذلك على مزيد من القيمة الغذائية."

في الوقت الذي يعتقد فيه بعض الناس أن حساء لابا يتعلق بمراسم القرابين التي أقامها الأسلاف في هذا اليوم، إلا أن المعابد لديها وجهات نظر مختلفة. منها أن ساكياموني أصبح بوذا في اليوم الثامن من الشهر القمري الأخير، أو ما يعرف بـ"لابا" في الصينية. وقبل ذلك، كانت راعية غنم قد أنقذته من التعب والجوع من خلال وعاء من الحساء. ومع مرور الزمن، تم الجمع بين الاحتفالين. إضافة إلى بوذيين، كان معظم الناس زائرين عاديين سافروا إلى ضواحي بكين الغربية للمشاركة في المشهد الجميل، ولتناول الحساء أيضا.

زائرة:" أتيت الى هنا هذا الصباح مع ثلاثة من أفراد عائلتي وجيراني. أريد أن يكتسب ابني خبرة في مجال الاحتفال التقليدي، كما أن ذلك يعد مناسبة للاحتفال بحلول العام الجديد."

وفقا للمنظمين، تم التحضير لهذه المناسبة على مدار شهر كامل. لقد استغرقت عملية طبخ الحساء عشر ساعات، وقد تبرع أتباع البوذية بكل المواد اللازمة.

شاو شي قوه، مدير إدارة معبد تانتشه:" طبخنا نحو ثلاثين برميل كبير من الحساء لعيد لابا، ليس للزائرين فقط. بعد الانتهاء، سنوزع الحساء على كبار السن في دور رعاية المسنين لمنحهم البركات للعام القادم ". 

يمثل وعاء الحساء الخير والعطاء. وعلى الرغم من مرور ألف عام، إلا أن هذا التقليد الصيني يستمر بقوة، جالبا السعادة من خلال أكل الحساء الساخن خلال فصل الشتاء البارد.

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة