فيديوهات
البرامج
تحميل app

أعضاء المؤتمر الاستشاري السياسي الصيني من الأقليات القومية يهتمون بتنمية مناطقها والتضامن القومي

BJT 14:13 05-03-2014

خلال الدورة الحالية للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، أجرى أعضاء المجلس من الأقليات القومية مناقشة جادة في فندق الصداقة ببكين حول مقترحاتهم المقدمة للحكومة والتي تتركز على تنمية مناطق الأقليات القومية والتضامن القومي. التفاصيل في التقرير التالي.

أعضاء المؤتمر الاستشاري السياسي الصيني من الأقليات القومية يهتمون بتنمية مناطقها والتضامن القومي

أعضاء المؤتمر الاستشاري السياسي الصيني من الأقليات القومية يهتمون بتنمية مناطقها والتضامن القومي

في الصين 56 قومية، أكبرها قومية هان، وبقيتها هي أقليات قومية. ما ون يون، نائب رئيس مجلس المؤتمر الاستشاري في مقاطعة قانسو، ينتمي إلى قومية دونغشيانغ في ولاية لينشيا ذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة بمقاطعة قانسو. وخلال هذه الدورة للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، طرح اقتراحا حول إنشاء منطقة اقتصادية تجريبية في ولايته.

ما ون يون، عضو المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني من قومية دونغشيانغ:" تعيش في ولاية لينشيا قوميات مسلمة، منها قومية دونغشيانغ وقوميات باوآن وهوي والويغور. نريد أن نحصل على دعم الحكومة لإنشاء منطقة تعاون تجريبية للاقتصاد الإسلامي في المنطقة، لأن هناك كثيرا من المؤسسات التي تنتج الأطعمة الإسلامية في الولاية، نريد تشكيل مصدر قوي لإنتاج الأطعمة الإسلامية."

المستشار السياسي داييميك دوانا من قومية الطاجيك، وبصفته مديرا لمحطة رعاية الماشية في إحدى قرى مدينة كاشي بمنطقة شينجيانغ ذاتية الحكم لقومية الويغور، ومن الطبيعي أن يركز دائما على تطوير صناعة رعاية الماشية في المنطقة. وفي نفس الوقت، يهتم بتنمية وتعزيز التربية والتعليم لقومية الطاجيك. خلال السنوات الأخيرة، طرح عددا كبيرا من المقترحات، بعضها تبنتها الحكومة.

داييميك دوانا، عضو المجلس الوطني الثاني عشر للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني من قومية الطاجيك:" خلال فترة عضويتي في المجلس الوطني الحادي عشر للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، طرحت اقتراحا حول رفع معدل الالتحاق بالمدارس الثانوية في جنوب منطقة شينجيانغ، وحظي الاقتراح باهتمام بالغ من قبل وزارة التربية والتعليم الصينية، وأرسلت الوزارة بعثة لإجراء التحقيقات والبحوث في المنطقة."

من جانبها، تقدمت العضوة دو مي التي تنتمي إلى قومية إونك من منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم هذا العام بمقترح حول تحديد يوم للتضامن القومي.

دو مي، عضوة المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني:" لا شك أن التضامن بين القوميات المختلفة قضية مهمة جدا بالنسبة لبلادنا، ويجب منحها الاهتمام البالغ. أقترح تحديد الثامن من أغسطس يوما للتضامن القومي. في هذا اليوم، نقيم أنشطة للدعاية والإشادة بالتضامن القومي، كما يجب سن اللوائح المتعلقة بهذه المسألة."

( كلام شيوي سو، مراسل تلفزيون الصين المركزي، بالعربية )

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة