فيديوهات
البرامج
تحميل app

رئيس مجلس الدولة الصيني يجيب على أسئلة الصحفيين الصينيين والأجانب

BJT 16:19 13-03-2014

أسدل رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ الستار على الدورة الثانية للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب الصيني (مجلس الشعب) بعقده مؤتمرا صحفيا في قاعة الشعب الكبرى ببكين صباح اليوم الخميس. وفي معرض رده على سؤال بشأن انطلاق عملية التعميق الشامل للإصلاح التي بدأت في الصين في أوائل العام الحالي، قال لي كه تشيانغ إن الصين تخطو خطوة أولى نحو التعميق الشامل للإصلاح، كما تطرق الى حادث الطائرة الماليزية المفقودة وغيرها من الأسئلة التي طرحها الصحفيون الصينيون والأجانب أثناء المؤتمر الصحفي.

رئيس مجلس الدولة الصيني يجيب على أسئلة الصحفيين الصينيين والأجانب

رئيس مجلس الدولة الصيني يجيب على أسئلة الصحفيين الصينيين والأجانب

التقى رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ مع الصحفيين الصينيين والأجانب إثر ختام جلسات الدورتين السنويتين الصينيتين هذا العام في قاعة الشعب الكبرى ببكين، حيث أجاب على سلسلة من الأسئلة التي طرحها بعض هؤلاء الصحفيين.

وافتتح رئيس مجلس الدولة الصيني إجاباته بالرد على سؤال صحفي من شبكة التلفزيون الأمريكي سي إن إن يتعلق بالطائرة المفقودة للخطوط الجوية الماليزية.

لي كه تشيانغ، رئيس مجلس الدولة الصيني:" فقدت الطائرة الماليزية منذ ستة أيام، وعلى متنها 239 راكبا، من بينهم 154 مواطنا صينيا، ونتابع عن كثب جميع المعلومات بشأن هذا الحادث. وقد وضعت الحكومة الصينية الإجراءات الخاصة بمواجهة الطوارئ موضع التنفيذ، حيث تعمل الدوائر المعنية الصينية بالتنسيق مع هيئات الدول الأخرى المعنية بعمليات البحث والإنقاذ لمتابعة الطائرة المفقودة."

حول علاقات الصين مع جيرانها، أوضح لي أن الصين كدولة نامية تحتاج إلى بناء علاقات دولية سلمية ومستقرة، لافتا الى أهمية أن يسود دول جوار الصين نمط من الاحترام المتبادل والقدرة على التحكم في الخلافات البينية لتحقيق المصالح والمنافع المتبادلة وبالتالي لإطلاق صوت متناغم في المنطقة.

وبشأن تنمية الاقتصاد الصيني، أجاب رئيس مجلس الدولة الصيني على عدد من الأسئلة، من بينها ما هي أكبر الصعوبات التي واجهت الاقتصاد الصيني في العام الفائت.

لي كه تشيانغ، رئيس مجلس الدولة الصيني:" كان النمو السلبي في الميزانية المركزية من أكبر الصعوبات التي أطلت برأسها العام الماضي، حتى أنه ظهرت على الساحة الدولية شائعات تقول بأن الاقتصاد الصيني قد يشهد هبوطا وتراجعا اضطراريا. بالفعل أن التحكم الكلي في الصين تعرض لتحد كبير. لكنه حُل بعد أن حددت الحكومة الصينية المركزية النطاق المعقول للنمو الاقتصادي وسلطت الضوء على الإصلاح وتعديل الهيكل في المجال الاقتصادي."

وفي رد آخر أجاب رئيس مجلس الدولة الصيني عن سؤال حول توقعاته عن مقدار نمو الاقتصاد الصيني لهذا العام بالقول:

لي كه تشيانغ، رئيس مجلس الدولة الصيني:" من المتوقع أن ينمو إجمالي الناتج المحلي بمعدل نحو 7.5 بالمائة هذا العام. وأدنى خط نقبله هو الذي يمكن عنده ضمان معدل توظيف مرتفع وتحقيق منفعة شاملة لأبناء الشعب وزيادة دخلهم."

(كلام لي تشاو، مراسل تلفزيون الصين المركزي، بالعربية)

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة