فيديوهات
البرامج
تحميل app

ما هي المقصوصات الورقية

BJT 11:25 12-02-2015

المقصوصات الورقية

المقصوصات الورقية

 

تعتبر المقصوصات الورقية إحدى الفنون الشعبية الأكثر شيوعا في الصين. ورغم أنه من الصعب اكتشاف تاريخ نشأتها الآن، إلا أن هناك قولا شائعا بأن المقصوصات الورقية نشأت من مراسم دينية في قديم الزمان، حيث صنع القدامى بالأوراق أشكال الإنسان والحيوانات لدفنها مع الموتى أو إحراقها في مراسم الجنازة، آملين في أن ترافق الأشياء التي ترمز إليها هذه الأوراق المصنوعة الموتى فيما بعد.

وقبل ألف سنة تقريبا، بدأت المقصوصات الورقية تستخدم في التزيين وتعتبر فنا تشكيليا. ووفقا لما جاء في الكتب التاريخية، فإن المقصوصات الورقية كانت تستخدمها النساء كزينة للرأس في عهد أسرة تانغ الملكية الصينية خلال القرنين السابع والثامن الميلاديين. وفي عهد أسرة سونغ الملكية الصينية في القرن الثاني عشر، كان بعض الناس يزينون الهدايا بها، والبعض يلصقونها على الشبابيك والأبواب أو تزيين الجدران والمرايا والفوانيس بها، كما ظهر حرفيون متخصصون في صنع هذه المقصوصات.

إن المقصوصات الورقية عمل يدوي بحت. وبالنسبة لغير المتخصصين، فيكفيهم مقص وورق للتدرب على هذا العمل، ومن السهل تعلمه، أما بالنسبة إلى المتخصصين، فيحتاجون إلى مقصات ومباضع بمختلف المقاييس لتصميم أشكال معقدة. ويجوز عمل مقصوصات بورقة واحدة، ويمكن عمل مقصوصات ورقية عديدة بأوراق كثيرة للمرة الواحدة. وبالنسبة إلى المقصوصات البسيطة، يمكن عملها بالمقص مباشرة، أما بالنسبة إلى المقصوصات المعقدة، فيحتاج ذلك إلى العشرات من المقصات والمباضع بمختلف المقاييس على شرط تصميم الرسم على الورق مسبقا، ولا يسمح بأي خطأ خلال عملية قصه، وإلا فسيفشل العمل كله.

تشمل المقصوصات الورقية العديد من المواضيع، منها الزهور والطيور والحشرات والأسماك وأبطال الأساطير الشعبية والأعمال الأدبية الكلاسيكية ووجوه أوبرا بكين وغيرها من الأشياء الموجودة في الحياة. ونظرا لاختلاف طبيعة المواطنين الصينيين شمالا وجنوبا وشرقا وغربا، فهناك ميزات خاصة لمقصوصات المناطق المختلفة، مثلا تتميز المقصوصات الورقية في شمالي الصين بالقوة والهيبة، وتتركز مواضيعها على القلاع القديمة ومشاهد تفقد الأباطرة في مختلف المناطق والأبطال القدامى وغيرها، أما المقصوصات الورقية في جنوبي الصين، فتتميز بدقتها وجمالها، تكون مواضيعها الرئيسية ملامح البلدات المائية والأزهار والأطفال الذين يرعون المواشي وغيرها.

في الماضي، كانت النساء الريفيات دائما ما يجلسن مع بعضهن البعض لعمل المقصوصات الورقية في الموسم الذي يلي الحصاد الخريفي، ويعتبر عمل المقصوصات الورقية فنا يدويا لا بد أن تتعلمه كل البنات، وذلك يعتبر مقياسا لتقييم ذكاء وبراعة العروس أيضا. وتزامنا مع التطور الاجتماعي، لم يعد الكثيرون يتعلمون عمل المقصوصات الورقية، إلا أن بعض الناس يتخذون هذا العمل مهنة. وفي الوقت الحاضر، توجد في الصين مصانع للمقصوصات الورقية وجمعيات فن المقصوصات الورقية على نطاق البلاد، حيث تقام معارض ويتم تبادل تقنيات هذا الفن بشكل منتظم، بينما تنشر مجلدات أعمال المقصوصات الورقية. كما تطورت المقصوصات الورقية من أداة التزيين فقط إلى فن مستقل، وتوسعت مضامينها باستمرار مع تقدم العصر. وفي الوقت نفسه، استفادت العديد من الفنون الأخرى مثل الرسوم المتحركة والفيلم والسينما والمسرح وتزيين الكتب من أساليب فن المقصوصات الورقية أيضا. ورغم ذلك، إلا أن المقصوصات الورقية في عيون عامة الصينيين لا تزال زينات ملصقة على شبابيك البيوت خلال أيام عيد الربيع.

تحرير:Wu Buxi | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة