فيديوهات
البرامج
تحميل app

مهرجانات المعابد في عيد الربيع

BJT 15:33 12-02-2015

مهرجانات المعابد هي تجمعات تقام في المعابد أو الحدائق خلال أيام العيد، وتعرض خلالها الفنون الشعبية التقليدية، وتقام فيها ألعاب التسلية والترفيه التقليدية والرياضة العصرية، وتعتبر أيضا مكانا مفضلا للتسوق خاصة لشراء المأكولات الخفيفة التقليدية والأشغال اليدوية التقليدية.

مهرجانات المعابد في عيد الربيع

مهرجانات المعابد في عيد الربيع

تتمتع مهرجانات المعابد بالخصائص الإقليمية الواضحة، إذ تختلف مضامين المهرجانات في جنوبي البلاد عن شماليها، حيث تعكس عادات حياة المحليين وثقافاتهم المتنوعة.

يرجع تاريخ مهرجانات المعابد في بكين إلى سبعمائة سنة. منذ القدم كانت هذه المهرجانات تقام في المعابد، حيث يعبد الناس فيها متمنين أن يحالفهم السلام والأمن والبركة والسعادة في السنة الجديدة. على سبيل المثال، فإن معبد باي يون الطاوي الواقع في وسط مدينة بكين يحافظ على عادة قديمة حتى اليوم، ألا وهي لمس تمثال القرد الحجري في أول السنة القمرية الجديدة. ومن يفعل ذلك حسب التقاليد المتوارثة، يتحقق له الأمن والسعادة في العام الجديد. فيصطف الناس في صف طويل للمس القرد الحجري هناك في عيد الربيع كل سنة.

مع تغير العصر، تطورت مهرجانات المعابد، وأصبحت تقام كثيرا في حدائق المدن وشوارع القرى. ويقام حاليا في بكين أكثر من عشرين مهرجانا للمعابد، منها المهرجانات الشعبية والثقافية والرياضية. يتميز مهرجان المعبد في حديقة لونغ تان عن أمثاله ببكين. حيث تلتقي فرق الغناء والرقص الشعبية من أنحاء البلاد كل سنة، ويؤدي الفنانون والهواة عروضهم الرائعة حول بحيرة لونغ تان، ويمكن للزوار التمتع فيها بفن المشي على الطوالات الخشبية ورقصة الأسد ورقصة الطبل وغيرها من العروض الشعبية الأخرى. وخلال أيام العيد، تتزين هذه الحديقة بأكثر من عشرة آلاف فانوس أحمر وخمسين ألف قطعة من الزهور. وعندما يدخل الزوار هذه الحديقة، يجدون فورا مصطبة زهور كبيرة موضوعها "النمر يقفز لاستقبال الربيع الجديد". ويجذب هذا المهرجان عددا كبيرا من الزوار كل سنة.

الحشد الاحتفالي في شمال غربي الصين

الحشد الاحتفالي في شمال غربي الصين

في مقاطعتي شانشي وقانسو وغيرهما من المقاطعات والمناطق في شمال غربي الصين لا تزال عادات الحشد الاحتفالي حول النار خلال أيام عيد الربيع. وأصل هذا الحشد من عبادة الأسلاف للأرض والنار. ثم أصبح الفنانون الشعبيون يمثلون الشخصيات الأسطورية، ويؤدون الحركات البهلوانية الخطيرة.

أما مهرجانات المعابد في جنوب الصين، فهي تتمتع بميزات خاصة أيضا. مثلا، مقاطعة يوننان يقطنها أبناء خمس وعشرين أقلية قومية، تعرض في المهرجانات تحف وملابس وزينات ومستلزمات مميزة لمختلف القوميات ومأكولات خفيفة محلية وبرامج شعبية. فتجذب المهرجانات هناك عددا كبيرا من السياح خلال أيام عيد الربيع.

بالإضافة إلى مهرجانات المعابد التقليدية، ظهرت في السنوات الأخيرة مهرجانات المعابد ذات الميزات الغربية والحديثة في بكين وشانغهاي وغيرهما من المدن الكبرى. صارت المهرجانات على أشكال مهرجانات الدول الغربية حيث العربات المزينة والفرق الموسيقية الأجنبية التي تدعى لتقديم العروض. منطقة تشاويانغ ببكين منطقة مكتظة بالسفارات، يقام مهرجان العادات والتقاليد الدولي في أيام عيد الربيع كل سنة منذ عام 2002، حيث تعرض الثقافات وفنون الشوارع في أوروبا ودول أخرى ومأكولات أجنبية متنوعة. قوبل بالإقبال الحار من أهالي بكين والأجانب المقيمين فيها.

ومع تعميم استعمال الإنترنت، ظهرت مهرجانات المعابد المقلدة على الشبكة في بعض أماكن الصين، كما يحتفل الناس بعيد الربيع التقليدي من خلال الرسوم الكرتونية المتحركة ومسابقات الألعاب على الإنترنت.

مهرجان معبد الحديقة الكبرى

مهرجان معبد الحديقة الكبرى

1- مهرجان معبد الحديقة الكبرى بمنطقة شوان وو ببكين، حيث تقام فيه فعاليات احتفالية كثيرة، أبرزها تمثيل مشاهد من رواية صينية كلاسيكية مشهورة اسمها( حلم القصور الحمراء). ويتمتع الناس كذلك بمشاهد تمثيلية أخرى وفعاليات عديدة يشترك فيها الجميع، هذا إضافة إلى الكثير من الألعاب المُسلية، والأكلات الخفيفة والمرطبات.

مهرجان معبد الأرض

مهرجان معبد الأرض

2- مهرجان معبد الأرض( ديتان)، بمنطقة دونغ تشنغ في بكين. هذا المعبد يعود تاريخه إلى أسرة تشينغ الإمبراطورية في الصين، حيث كانت تقام فيه مراسم وطقوس تقديم القرابين لإله الأرض. وهو تحفة معمارية نادرة من تلك الفترة. وخلال مهرجان عيد الربيع تقام فيه نشاطات احتفالية كبيرة تتضمنها عروض فنية وأخرى للأزياء الصينية القديمة وأعمال الحرف اليدوية، إضافة إلى المأكولات المميزة لمدينة بكين، وكثير من نشاطات الفرح والبهجة.

مهرجان معبد تشانغديان

مهرجان معبد تشانغديان

3- مهرجان معبد تشانغديان. ويتضمن عروضا فنية كثيرة وفعاليات احتفالية كالمسابقات والألعاب الممتعة، وعروضا للتراث غير المادي من معظم مناطق الصين ومقاطعاتها، إضافة إلى عروض حية للأعمال اليدوية التقليدية، والمأكولات والمشروبات المحلية المتنوعة.

مهرجان باي يون

مهرجان باي يون

4- مهرجان باي يون(السحاب الأبيض)، ومهرجان الرقصات الريفية الشعبية( يانغ قه)، ومهرجانات ومسيرات رقصات الأسد والتنين، والرقص على الطوّالات الخشبية.

مهرجانات ومعارض الأزهار البديعة

مهرجانات ومعارض الأزهار البديعة

5- مهرجانات ومعارض الأزهار البديعة، وتقام في معظم مناطق الصين، لكن المناطق الجنوبية هي الأكثر تميزا، حيث تحتضن مدينة قوانغتشو، حاضرة مقاطعة قوانغدونغ، مهرجانا كبيرا للزهور يرجع تاريخه إلى القرن التاسع عشر. وتتحول المدينة خلال هذا المهرجان إلى بحر من الزهور الرائعة وينتشر عبير الأزهار في كل الأرجاء.

تحرير:Wu Buxi | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة