فيديوهات
البرامج
تحميل app

افتتاح الدورة الثالثة للمجلس الوطني الثاني عشر للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني

BJT 20:32 03-03-2015

افتتحت الدورة الثالثة للمجلس الوطني الثاني عشر للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني بعد ظهر اليوم الثلاثاء في قاعة الشعب الكبرى ببكين.

حضر المؤتمر قادة الحزب والدولة، وفي مقدمتهم شي جين بينغ ولي كه تشيانغ وتشانغ ده جيانغ ويوي تشنغ شنغ وليو يون شان ووانغ تشي شان وتشانغ قاو لي. حضر المؤتمر قادة الحزب والدولة و2153 عضوا. وقد أعلن دو تشينغ لين افتتاح المؤتمر. هذا، وتمت مراجعة وتمرير جدول الأعمال للدورة الثالثة للمجلس الوطني الثاني عشر للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني. وألقى يوي تشنغ شنغ نيابة عن اللجنة الدائمة للمجلس الوطني الثاني عشر للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني تقريرا حول عمل اللجنة خلال السنة الماضية، لخص فيه أعمال المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني في عام 2014 من ثماني نواح، قائلا إن عام 2014 كان السنة الأولى للتعميق الشامل للإصلاح، وأن عام 2015 هو السنة الحاسمة له وسنة الانطلاق للدفع الشامل لحكم القانون وأيضا السنة الختامية لاستكمال الخطة الخمسية الثانية عشرة.

يوي تشنغ شنغ، رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني:" الطلب العام لأعمال المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني عام 2015 يتمثل في التمسك والتطبيق الشامل لروح المؤتمر الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني والجلستين الكاملتين الثالثة والرابعة للجنة المركزية الـ18 للحزب الشيوعي الصيني، والتمسك والتطبيق العميق لروح سلسلة من الكلمات الهامة التي ألقاها الأمين العام شي جين بينغ، والإصرار على إيقاع الأعمال العام المتجسد في تحقيق التقدم بشكل مستقر، والتنسيق والتركيز على الدفع الشامل لإتمام بناء مجتمع رغيد الحياة والتعميق الشامل للإصلاح وحكم الدولة بالقانون بشكل شامل وإدارة الحزب بشكل صارم، مما يعزز الديمقراطية الاستشارية على نحو متزايد ويقدم إجراءات جديدة للمراقبة الديمقراطية ويحقق تقدما جديدا لبناء الأنظمة وزيادة التضامن وأداء الوظائف ودفع الاستشارية السياسية للشعب المضي قدما."

من المقرر أن تستمر هذه الدورة عشرة أيام وتختتم في الثالث عشر من مارس. وسيناقش الأعضاء خلال الدورة القضايا ذات الاهتمام الرئيسي للبلاد، بما فيها الأمن الاجتماعي ومكافحة الفساد وحماية البيئة. هذا ويعد المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني مظهرا من مظاهر الديمقراطية الاشتراكية الصينية، كما أنه منتدى مفتوح للحزب الشيوعي الصيني الحاكم، والأحزاب غير الشيوعية، وكذلك الأشخاص الذين ليست لهم انتماءات حزبية لمناقشة شؤون الدولة بحرية وعلى قدم المساواة.

( كلام وو يان جون، مراسل تلفزيون الصين المركزي، بالعربية )

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة