فيديوهات
البرامج
تحميل app

الحديث عن عيد دوان وو التقليدي الصيني

BJT 13:47 19-06-2015

يحتفل به جميع الصينيين دائما لإحياء ذكرى شاعر وطني صيني قديم إسمه تشيو يوان . وكان من الأنشطة الاحتفالية الشعبية دائما في هذه الأيام سباق تجديف قوارب التنين وتعليق أكياس العطر في رقاب الأطفال وتناول طعام زونغ زه نوع من الأطعمة الشعبية الصينية اللذيذة وغيرها، وقد أصبحت هذه الأنشطة الاحتفالية موضوعا هاما في الثقافات التقليدية الصينية العريقة. ومن أجل المحافظة على هذه التقاليد الصينية القيمة بصورة أحسن، قررت الحكومة الصينية إدراج هذا العيد الشعبي ضمن قائمة الأعياد الرسمية الصينية . إذن ، ما هي قصة حول هذا العيد وكيف تكون؟ ومتى بدأ الناس يحتفلون به ؟ هذا ما سوف نعرفكم به تفصيلا خلال لقائنا التالي .

تشيو يوان

تشيو يوان

يصادف عيد دوان وو التقليدي الصيني دائما اليوم الخامس من الشهر الخامس حسب التقويم القمري الصيني، ويسميه المواطنون الصينيون أيضا عيد دوان يانغ أوعيد الخمسة المزدوجة وغيرها . يقام هذا العيد لإحياء الشاعر الوطني القديم تشيو يوان الذي توفي قبل أكثر من ألفي سنة بعد أن ألقى نفسه في النهر منتحرا. وفي ذلك الوقت ، كانت الصين في فترة المماليك المتحاربة القديمة ، وتقع مملكة تشو التي يعيش فيها الشاعر تشيو يوان في ضفة نهر اليانغتسي جنوب الصين، إنها تجابه دائما مملكة تشين بشمال غربي الصين محاولة للتغلب عليها. أما الشاعر تشيو يوان فهو رجل ذكي واسع الأفق والمعارف ومن أرستقراطي مملكة تشو، وقدم للملك كثيرا من الخطط والمقترحات في إدارة الشؤون الداخلية والخارجية للمملكة، ولكن هذه المقترحات والأفكار قد حظيت برفض ومعارضة المسؤولين المحافظين من الحكومة، وهم نددوا به وشهروا به باستمرار أمام الملك حتى لا يصدقه ولا يستعين به الأخير في النهاية. فحزن الشاعر تشيو يوان حزنا شديدا ولم يقبل حقيقة الاستبعاد والعزل من الحكومة، وكان لديه طموحات عالية وأفكار مستنيرة لإنقاذ الوطن. وبعد ذلك، كتب كثيرا من الأشعار الجميلة تعبيرا عن تطلعاته الوطنية وبالمشاعر الغاصبة الحزينة ، وبعض هذه الأشعار الممتازة محفوظ حتى اليوم .

وحسب السجلات التاريخية، فإن الشاعر تشيو يوان نفى من بلاده إلى منطقة نهر مي لوه بمقاطعة هونان في فترة قبل وفاته ، حيث وجد إحتراما بالغا من قبل المحليين هناك. وبعد مدة، إنهزمت مملكة تشو خلال معاركها مع جيش مملكة تشين وزوال البلد في النهاية . عندما سمع تشيو يوان هذا الخبر، شعر بيأس كبير وأصيب بحالة من الحزن الشديد ، ولم يقبل تلك الحقيقة، فألقى نفسه في نهر مي لو منتحرا في اليوم الخامس من الشهر الخامس حسب التقويم القمري الصيني في عام 278 ق م .

طعام زونغ زي

طعام زونغ زي

وما إن سمع الناس هذا الخبر ، هرعوا إلى جانب النهر لإنتشال جثمان تشيو يوان ، وبعضهم رمى قطع الخيزران المحشوة بالأرز في النهر باستمرار رغبة في إبعاد الأسماك والحيوانات المائية من تأكل جثمانه . هذا ومنذ ذلك الوقت، كلما يحل هذا اليوم يأتي الناس إلى جانب النهر أو يجدفون القوارب إلى قلب النهر لرش قطع الخيزران المحشوة بالأرز إلى المياه لإحياء ذكرى هذا الشاعر الوطني الصيني القديم تشيو يوان وإذكاء أخلاقه الحميدة. ومع مرور الأيام ، تغيرت قطع الخيزران المحشوة بالأرز إلى طعام زونغ زي ، وهو نوع من طعام الأرز الملفوف بأوراق القصب أو البامبو، وأصبح تجديف القوارب في النهر سباقا جماهيريا ممتعا لتجديف قوارب التنين في الأنهار والبحيرات. وبهذه الطريقة لإحياء ذكرى البطل الوطني القديم تشيو يوان.

وبالإضافة إلى ذلك، توجد الاحتفالات الشعبية الأخرى في مناطق الصين المختلفة، مثلا في نظر القدماء الصينيين، يعتبر اليوم الخامس من الشهر الخامس حسب التقويم القمري الصيني، هو وقت خاص يمثل بدء ارتفاع درجة الحرارة الجوية تدريجيا ونشاط حركات الحشرات المتنوعة كالثعبان والعقرب وأم أربع وأربعين وغيرها . لذلك، يجب على الناس في هذه المناسبة أن يقوموا بتنظيف الغرفة والبيئة لإبادة الحشرات والتجنب من الأشرار والوقاية من الأمراض المعدية. وفي بعض المناطق، يقوم الناس بتعليق أنواع من النباتات الخاصة على أبواب المنازل لإبعاد وقتل الحشرات الطائرة ، ويقمن النساء بخياطة أكياس صغيرة مطرزة بالخيوط الحريرية الملونة، ثم يدخلن فيها بعض العقاقير الطبية ويعلقناها في رقاب الأولاد لضمان صحتهم واستمرار العافية والسلامة وإلخ .

مع أن الأنشطة الاحتفالية بعيد دوان وو التقليدي الصيني متعددة في مناطق الصينية المختلفة ، إلا أن إقامة سباق قوارب التنين وتعليق النباتات الطبية على المنازل وتناول طعام زونغ زي هي من أهم الموضوعات الاحتفالية بالعيد في كل أنحاء البلاد . ومنذ السنوات الأخيرة، بدأت الحكومة الصينية تركز نشاطها لحماية الأعياد والتقاليد الشعبية الصينية بصفتها جزء هاما للثقافات الصينية القديمة والمتوافرة ، ولم يكن حاليا عيد الربيع التقليدي الصيني وعيد تشينغ مينغ وعيد دوان وو مدرجة في قائمة التراث الثقافي الصيني غير المادي فحسب، بل أصبحت أياما للعطلات الرسمية للمواطنين الصينيين .

وتعليق النباتات الطبية

وتعليق النباتات الطبية

ومن أجل تحسين الاحتفال بعيد دوان وو التقليدي الصيني في هذه السنة، طرحت إدارة مدينة بكين أنواعا مختلفة من النشاطات الجماهيرية لمشاركة المدنيين فيها، بما فيها سباقات قوارب التنين التي تقوم بها المحافظات التابعة للمدينة وسباقات إعداد طعام زونغ زي الشعبي وإقامة المهرجانات الشعبية والمعبدية ومع تنظيم العروض الفنية والشعبية المتباينة وإقامة ندوات خاصة لتلاوة القصائد والأشعار وعرض المسرحيات والأوبريات المحلية وإقامة معارض الأعمال الفنية واليدوية وغيرها ، وذلك من أجل إحساس المواطنين عبر هذه الأنشطة الشعبية بأهمية وجاذبية الأعياد التقليدية الصينية وزيادة المعارف للثقافات التقليدية الصينية القديمة بين الشباب من الأجيال الجديدة.

تحرير:Wu Buxi | مصدر:China.org.cn

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة