فيديوهات
البرامج
تحميل app

زيارة إلى متحف حرب المقاومة للشعب الصيني ضد العدوان الياباني

BJT 16:49 12-08-2015

مع حلول يوم الذكرى السبعين لانتصار حرب المقاومة للشعب الصيني ضد العدوان الياباني، تتزايد مختلف الأنشطة التذكارية احتفالا بهذا الحدث في كل أنحاء البلاد. وفي ذات السياق أقام متحف حرب المقاومة للشعب الصيني ضد العدوان الياباني بالقرب من جسر لوقو في بكين، معرضا خاصا للاحتفال بذكرى هذا النصر العظيم جذب أعدادا كبيرة من الزوار القادمين من أنحاء البلاد لتذكر التاريخ والتطلع إلى السلام. لنتعرف على هذا المعرض عن كثب مع مراسلنا بالتقرير التالي.

معرض يوثق الحدث التاريخي ويخلد ذكرى ضحايا الحرب، لكنه في الوقت نفسه يحتفل بالسلام. ويتكون هذا المعرض من ثمانية أجزاء وأكثر من ألف صورة وقطعة أثرية توضح الرحلة المريرة للشعب الصيني في سبيل الانتصار خلال 14 عاما. ومقارنة مع المعارض الماضية، استخدم المتحف أساليب عرض متنوعة لتعريف الزوار على كل قطعة.

لي شين، نائبة مدير قسم التحرير والبحث لمتحف حرب المقاومة للشعب الصيني ضد العدوان الياباني:" بالنسبة لمضامين المعرض، نسعى لإثبات هذا التاريخ جيدا من خلال معروضاتنا الحقيقية المتوفرة. حيث استخدمنا عددا كبيرا من الصور والوثائق والأراشيف التاريخية الثمينة وغيرها من الأساليب لإظهار هذه السيناريوهات التاريخية للزوار."

ويحمل المعرض عنوان "النصر الكبير، الإسهام التاريخي"، موضوع جديد يختلف عن المعارض الماضية لإحياء ذكرى حرب المقاومة للشعب الصيني ضد العدوان الياباني. ويركز هذا الموضوع على إبراز دور مقاومة الشعب الصيني في الانتصار في الحرب العالمية ضد الفاشية خاصة مكانة الصين كساحة قتالية شرقية رئيسية في تصدي الغزاة اليابانيين والتعاون مع القوى الحليفة في تحقيق النصر النهائي.

لي شين، نائبة مدير قسم التحرير والبحث لمتحف حرب المقاومة للشعب الصيني ضد العدوان الياباني:" قدمت الصين تضحية شعبية جسيمة للانتصار في الحرب العالمية ضد الفاشية ولكن الدول الغربية لا تذكر دور مقاومة الشعب الصيني في الحرب العالمية ضد القاشية إلا نادرا. لذا، نخصص هذه المرة جزءا كاملا لتوضيح المساهمات التاريخية العظيمة التي بذلتها الصين في تحقيق هذا النصر العالمي بفضل المناقشات والتعاون مع دوائر البحوث المعنية. حيث نرى أنه من الضروري جدا إظهار هذا المجال في معرضنا بمعلوماتنا التاريخية المفصلة."

على الرغم من افتتاح هذا المعرض قبل شهرين، إلا أنه شهد إقبالا واسعا حيث تجاوز عدد الزوار أكثر من مائة ألف شخص بمعدل أكثر من ثمانية آلاف زائر يوميا. ومن بين الزوار القادمين من أنحاء البلاد، هناك كثير من الوالدين يزورون المعرض مع أولادهم قصدا لتعريفهم على هذا التاريخ.

زائر:" جئت إلى هنا مع ابنتي لتلقينها الوطنية لأن هذا الجزء من التاريخ مهم للغاية للصين ونعرف من خلال هذا المعرض أن عددا كبيرا من الشهداء قدموا تضحية كبيرة لسلام اليوم. وأظن أن هذه الزيارة تجعلنا نحرص على الحياة السعيدة الحالية بشكل أكثر ونكرس أنفسنا للمساهمة في تنمية بلادنا."

طفلة زائرة:" يسرني كثيرا أن أزور هذا المعرض اليوم، وأستفيد منه، وسأبذل قصارى جهدي في دراستي للمساهمة بدوري في بناء الوطن في المستقبل عندما أكبر."

(كلام وو يان جيون، مراسل تلفزيون الصين المركزي، بالعربية)

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة