فيديوهات
البرامج
تحميل app

الاستعراض العسكري يسلط الضوء على حرب المقاومة الصينية

BJT 08:50 23-08-2015

في أكتوبر من عام 1937، خاضت الفرقة الـ129 لجيش الطريق الثامن الصيني معركة ليلية في يانغ مينغ باو. حيث كان الجيش الياباني قد شن هجوما على مدينة تاي يوان بشمال الصين. أما في هذا العام، فالفرقة الحالية، المعروفة بوحدة بطلة ، ستشارك في الاستعراض العسكري في الثالث من سبتمبر.

سيتم تقديم هؤلاء الجنود الشباب في أول استعراض عسكري لم يسبق له مثيلا للاحتفال بانتصار حرب الشعب الصيني لمقاومة العدوان الياباني والحرب العالمية ضد الفاشية.

يوان قوه فانغ، قائد تشكيلة وحدة بطلة:" إن التدريبات صعبة للغاية بالفعل. وإنني قلق أيضا. وبعضهم من الطفل الوحيد في العائلة، ولم يتحمل هذا النوع من المشقة أبدا. لكن يجب علينا أن ندربهم بشكل صارم."

وقد أصبحت القرية بيتا بالنسبة إلى جنود القوات العسكرية خلال الأشهر الثلاثة الماضية. ويتدرب الجنود أكثر من عشر ساعات كل يوم  بينما  درجة الحرارة عالية جدا في الصيف . ومن الصعب أن يمشي بمائة وثمان وعشرين خطوة  في كل دقيقة وست ثوان بالضبط. أما الأكثر صعوبة، فهو المشي مع  ثلاثمائة وتسعة وخمسين شخصا سويا. وتستخدم ساعة التوقيت ومسيطر في التحقق من حركات الجنود في التدريب. وسيقود الجنرالات الصفوف لإداء التحية، وذلك يعتبر شيئا جديدا لهذا العام.

هونغ جيانغ تشيانغ، اللواء قائد وحدة بطلة:" سنضيف حاملي العلم أمام قائد الفريق هذه المرة، الأمر الذي يختلف عن السابق. وتبلغ المسافة بين القائد وحامل العلم ستة أمتار. أما المسافة بين القائد والصف الأول فهي ستة أمتار أيضا. ولذا يلعب قائد الفرقة دورا مهما في الاستعراض."

وقد تم إصدار مجموعة من الاجراءات لتدريبات الاستعراض هذا الأسبوع. أما بالنسبة للجنود المشاركين، فإنه يعتبر شرفا يفتخرون به طوال فترة حياتهم.

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة