فيديوهات
البرامج
تحميل app

الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية تلخص أهمية حرب المقاومة الصينية

BJT 16:26 28-08-2015

تستعد الصين للاحتفال بالذكرى السنوية السبعين لانتصار حرب مقاومة الشعب الصيني ضد العدوان الياباني والحرب العالمية ضد الفاشية. في وقت مبكر، عقدت الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية مؤتمرا صحفيا في بكين بشأن أهمية إحياء الذكرى السبعين  للانتصار في الحرب ضد العدوان.

وتعتبر هذه أول مرة تقوم فيها الحكومة الصينية باستعراض عسكري لإحياء هذه الذكرى الهامة. هذا وقال لي بي لين نائب رئيس الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية في بيان موجز له إن الاستعراض العسكري الذي سيجرى في الثالث من سبتمبر القادم سيساعد الناس على تذكر الحرب وإحياء التضحيات البطولية التي قام بها الشعب الصيني والقوات الصينية. كما أضاف لي أن الاحتفال يعبر عن موقف الصين الثابت إزاء الحفاظ على السيادة الوطنية وسلامة أراضيها والتضامن الإقليمي والسلام العالمي.

وانغ تشاو قوانغ، نائب مدير معهد بحوث التاريخ الحديث التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية:" أظهر الشعب الصيني وحدة غير مسبوقة خلال هذه الحرب.فقد كان لحزب الكومينتانغ والحزب الشيوعي الصيني تاريخ من التعاون وكذلك المواجهة حتى أثناء الحرب الأهلية، لكنهما حافظا على وحدتهما ووقفا جنبا الى جنب عند مواجهة الغزو. وظل الحزب الشيوعي الصيني يعترف دائما بالمساهمة التي قدمها حزب الكومينتانغ، لاسيما أعضاءه الذين ضحوا بحياتهم خلالها. كذلك، لعب دعم المدنيين من الولايات المتحدة دورا هاما خلال حرب المقاومة. فبعد عام ألف وتسعمائة وسبعة وثلاثين، شهد على العدوان الياباني فى البلاد رعايا الولايات المتحدة في الصين بمن فيهم رجال الأعمال والمبشرون، وقد نقلوا ما شاهدوه إلى الخارج في جميع أنحاء العالم. وتدريجيا، أدركت الحكومة الأمريكية بشاعة العدوان الياباني وتهديده للسلام العالمي. ومن ثم قدمت للحكومة الصينية القروض والدعم المادي."

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة