فيديوهات
البرامج
تحميل app

شي يلتقي بالزعماء العالميين المشاركين في ذكرى النصر

BJT 11:12 01-09-2015

الصين وقازاقستان تتعهدان بعلاقات أقوى خلال زيارة نزار باييف

بكين 31 أغسطس 2015 (شينخوا) أجرى الرئيس الصيني شي جين بينغ محادثات مع نظيره القازاقي نور سلطان نزار باييف في بكين اليوم (الاثنين)، واتفقا على بناء علاقات أقوى بين بلديهما.

الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره القازاقي نور سلطان نزار باييف

الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره القازاقي نور سلطان نزار باييف

ورحب شي بنزار باييف في الصين والمشاركة في احتفالات عيد النصر التي ستنظمها البلاد يوم 3 سبتمبر.

وأشاد شي بتقدم العلاقات منذ إقامة شراكة استراتيجية شاملة في عام 2011، مستشهدا بتعزيز التعاون والثقة السياسية الصلبة والتنسيق الفعال.

ودعا الجانبين إلى تعزيز دعم كل منهما الآخر وحماية المصالح الجوهرية لكل منهما.

كما دعا شي إلى تحسين التعاون الثنائي في القدرة والاستثمار والتجارة والطاقة والبنية الاساسية والتكنولوجيا المتقدمة، وحث البلدين على الاغتنام الكامل لآليات التمويل مثل البنك الاسيوي لاستثمارات البنية الاساسية وصندوق طريق الحرير.

واتفق الرئيسان على التكامل بين الحزام الاقتصادي لطريق الحرير الذي اقترحته الصين وسياسة قازاقستان الاقتصادية الجديدة التي يطلق عليها "الطريق المشرق" من أجل تحقيق الرخاء المشترك.

وقال شي إن الصين مستعدة لتقوية التعاون الأمني مع قازاقستان من أجل حماية السلام والاستقرار الإقليميين.

وأضاف الرئيس الصيني "ندعم جهود قازاقستان لاستضافة معرض إكسبو العالمي في 2017 فى استانا والبطولة الشتوية الجامعية في ألماتي في العام نفسه،" متعهدا ببذل جهود مشتركة مع البلاد لإقامة انشطة ثقافية وعام السياحة بهدف تقوية الصداقة بينهما.

كما اتفق شي ونزار باييف على تعزيز التنسيق حول الموضوعات الكبرى، ولاسيما القضايا الاقليمية وتغير المناخ والأمن الغذائي وأمن المعلومات.

وقال نزار باييف إنه مسرور لحضور احتفالات عيد النصر الصينية، مؤكدا على التضحيات والاسهامات العظيمة التي قدمها الشعب الصيني للانتصار في الحرب العالمية الثانية.

الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره القازاقي نور سلطان نزار باييف

الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره القازاقي نور سلطان نزار باييف

وأضاف أن الشراكة الاستراتيجية الشاملة دخلت مرحلة جديدة مع تنفيذ الجانبين التوافق الذي تم التوصل اليه خلال زيارة شي لقازاقستان في شهر مايو.

وأضاف أن قازاقستان عازمة على تعميق التعاون مع الصين في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار والقدرة الصناعية والابتكار التكنولوجي والسياحة والأمن.

كما تبادل الزعيمان وجهات النظر بشأن القضايا المتعلقة بمنظمة شانغهاي للتعاون ومؤتمر التفاعل واجراءات بناء الثقة في اسيا.

ووقع شي ونزار باييف بيانا مشتركا حول تعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين وشهدا التوقيع على عدد من وثائق التعاون في مجالات القانون والقدرة والاستثمار والثقافة وإقامة البنية الاساسية والتنقيب عن المعادن والتمويل وأخرى.

وبحسب البيان، فقد أكدت الصين مشاركتها في معرض إكسبو العالمي في عام 2017 فى استانا وستقدم أفكارها حول توفير الطاقة خلال المعرض.

وسيدعم الجانبان إقامة مشروعات تعاون كبرى في مجالي القدرة الصناعية والاستثمار، وسيساعدان المؤسسات المالية المحلية على تقديم تمويل للشركات المسؤولة عن تلك المشروعات، حسبما ذكر البيان.

وأضاف أن الجانبين اتفقا على اتخاذ إجراءات جديدة لتحسين التعاون الاقتصادي والتجاري مثل تعزيز منتجات القيمة المضافة والتكنولوجيا الفائقة وتحسين الأساس القانوني للتجارة الثنائية والاستثمار الثنائي وتوسيع إطار التعاون في الزراعة والغابات.

ووقع الجانبان اتفاقية تعاون جديدة في مجالي الثقافة والتبادلات الشعبية، ما يعزز إقامة مراكز ثقافية في البلدين.

وقررت الصين وقازاقستان تعميق شراكتهما في مجال الطاقة واجراء تعاون في التنقيب عن النفط والغاز ومعالجة النفط الخام.

وذكرت الوثيقة ان الجانبين سيعجلان بإقامة مشروعات تعاون كبرى في مجال خطوط انابيب النفط الخام والغاز الطبيعي.

كما اتفق الجانبان على بدء مشاورات حول مشروع اتفاقية تتعلق بتخصيص حصص المياه في الأنهار العابرة للحدود.

وتعهد الجانبان، في الوثيقة، بمكافحة قوى الشر الثلاث؛ الارهاب والانفصالية والتطرف، بالإضافة إلى تجارة المخدرات وتهريب الأسلحة.

كما اتفقا على تعزيز تبادل المعلومات بين إدارات انفاد القانون وتشديد إدارة الحدود والسيطرة عليها.

تحرير:Wu Buxi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة