فيديوهات
البرامج
تحميل app

ذاكرة الحرب العالمية الثانية في فندق مينا هاوس: ميلاد "إعلان القاهرة"

BJT 08:40 01-09-2015

في خريف عام 1943، لاحت بوادر انتصار الحلفاء في الحرب العالمية ضد الفاشية في الأفق. وخلال الفترة ما بين الثاني والعشرين إلى السادس والعشرين من نوفمبر من ذلك العام، أقيم اجتماع ثلاثي في فندق مينا هاوس الذي يقع عند سفح الهرم، جمع كلا من القائد العام الصيني ورئيس الولايات المتحدة ورئيس الوزراء البريطاني، وتناول هؤلاء القادة الثلاثة موقف الحلفاء من اليابان خلال الحرب العالمية الثانية. وصدر بعد هذا الاجتماع "إعلان القاهرة" المشهور. استعرض السيد أيمن السلامة عضو المجلس المصري للشئون الخارجية هذا الجزء من التاريخ خلال لقائه مع مراسل سي سي تي في بالقاهرة في التقرير التالي.

يقع فندق مينا هاوس في الضاحية الجنوبية للقاهرة تحت سفح هرم خوفو. تم بناء هذا الفندق المشهور في عام 1869، ويعد مهدا لـ"إعلان القاهرة". ففي عام 1943، عندما بدأت تلوح بوادر انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية، ولكي يتسنى لهم وضع نهاية للحرب بسرعة ومناقشة التدابير السياسية التي سيتم اتخاذها في آسيا بعد هزيمة اليابان، اجتمع القادة الثلاثة القائد العام للصين ورئيس الولايات المتحدة ورئيس الوزراء البريطاني في القاهرة في الفترة ما بين الـ22 والـ26 من نوفمبر من العام ذاك. وسمي هذا المؤتمر التاريخي الذي جمع الزعماء الثلاثة بـ"مؤتمر القاهرة"، الذي نتج عنه "إعلان القاهرة" الشهير الذي خرج بالنقاط التالية:

خوض الحلفاء الثلاثة لحرب تهدف إلى منع ومعاقبة اليابان وإفشالها في تحقيق مساعيها التوسعية وتجريدها من كل الجزر والأراضي الصينية التي استولت عليها.

(كلام لو جيون هونغ، مراسل التلفزيون الصيني المركزي، بالعربية)

وحتى يومنا هذا، فإن بعض الصور السوداء والبيضاء الملتقطة حينذاك التي سجلت لحظات قيمة من ذلك التاريخ ما زالت محفوظة داخل فندق مينا هاوس. ومن هذه الصور القديمة يمكننا أن نلاحظ ظاهرة مشاركة الرؤساء في مؤتمر القاهرة عامذاك، ونتعرف على ما كان يحصل هنا بينهم لإصدار "إعلان القاهرة" في هذا الفندق.

(كلام أيمن السلامة، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، بالعربية)

يعتبر "إعلان القاهرة" نقطة التحول في تاريخ الصين المعاصر لأنه يمثل أول ظهور للصين كإحدى القوى العظمى في المحافل الدولية. وكذلك يعتبر "إعلان القاهرة" من أهم الوثائق الصادرة في حقبة الحرب العالمية الثانية. وهو الدليل الدامغ على سيادة الصين على جزر دياويوي.

(كلام أيمن السلامة، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، بالعربية)

بعد صدور "إعلان القاهرة"، صدر "إعلان بوتسدام" في عام 1945، والذي أعلنت عنه قوات التحالف، والذي نص البند الثامن منه بشكل واضح على ضرورة تنفيذ شروط "إعلان القاهرة." وفي الـ2 من سبتمبر عام 1945، وقعت اليابان على وثيقة الاستسلام التي كانت تنص على قبول اليابان بكافة البنود الواردة في "إعلان بوتسدام".

(كلام أيمن السلامة، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، بالعربية)

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة