فيديوهات
البرامج
تحميل app

التعاون بين الصين وأمريكا وأفغانستان سيقدم فرصا كبيرة لأفغانستان

BJT 16:58 28-09-2015

ضمت قائمة الإنجازات بعد القمة بين الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الأمريكي باراك أوباما حوارا ثلاثيا بين الصين وأمريكا وأفغانستان. واتفقت الأطراف الثلاثة على عقد اجتماع رفيع المستوى بشأن إعادة بناء أفغانستان وسبل تنمية البلاد مما يقدم فرصا كبيرة لأفغانستان. التفاصيل في التقرير التالي.

قال وزير الخارجية الصيني وانغ إي في اجتماع يوم السبت إن الصين ستنفذ التوافق بين الصين وأفغانستان في أسرع وقت ممكن لدفع مشروعات مساعدة أفغانستان مع الجانب الأفغاني. من جانبه، قال نظيره الأمريكي جون كيري إن تقوية التعاون بين الصين والولايات المتحدة يعزز قدرة الجانبين على مواجهة التحديات الدولية والإقليمية بما فيها الشؤون الأفغانية. وقال أحد المحللين الأفغان إن الشؤون الأفغانية تعد نقطة تعاون بين الصين والولايات المتحدة على الرغم من وجود خلافات بينهما، خصوصا خلال الفترة التي يستعد فيها الناتو لسحب قواته من أفغانستان، حيث أن لكلا البلدين مصالح مشتركة.

عزيز رفيع، محلل للدراسات الدولية:" الصين تشترك في الممر الاقتصادي لأفغانستان مما سيقدم فوائد للأمن الإقليمي، والصين تحتاج إلى الاستقرار في الإقليم. من ناحية أخرى، لدى الصين تأثير كبير، وبالنسبة إلى أمريكا، قد تكون الصين أفضل شريك قادر على الحفاظ على الاستقرار الإقليمي ويوافق على المصالح الأمريكية."

أضاف عزيز أن أفغانستان ستستفيد من التعاون أيضا. فعلى صعيد الاقتصاد، لدى الصين مشروعات استثمارية في البلاد، كما تتمتع التجارة بين البلدين بميزة جغرافية. وعلى الصعيد السياسي، تتخذ الصين موقفا متوافقا مع التنمية السلمية لأفغانستان.

عزيز رفيع، محلل للدراسات الدولية:" تحتاج أفغانستان إلى تأسيس التصالح من داخلها. ولا يمكن للجهود الخارجية أن تثمر إلا بوجود نية داخلية."

فضلا عن ذلك، شهدت العلاقات الأفغانية الباكستانية توترا منذ فترة طويلة، مما شكل عائقا أمام التعاون والتوافق على بعض القضايا الإقليمية المهمة، مثل مكافحة الإرهاب. وفي هذا الصدد قال الجانب الصيني خلال اجتماع السبت إنها ستدفع التعاون بين الصين وباكستان وأفغانستان أيضا. وقال محلل الدراسات الدولية عزيز رفيع إن تأثير الصين الكبير في الإقليم سيساعد على التوسط بين دول الإقليم ودفع التوافق بين كافة الأطراف إزاء القضايا المهمة، لتوسيع مجالات تعاون جديدة.

عزيز رفيع، محلل للدراسات الدولية:" إن الهدف المشترك بين أفغانستان وباكستان هو تغيير الاتجاهات والآفاق المستقبلية، لتحقيق التعاون ومكافحة الإرهاب، ولتشكيل بيئة للتنمية والتعاون. ويمكن لأفغانستان أن تصبح أفضل ممر تجاري لباكستان."

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة