فيديوهات
البرامج
تحميل app

الشركة الصينية تبني أكبر مستودع غاز طبيعي تحت الأرض في العالم بتركيا

BJT 22:53 15-11-2015

تعد تركيا دولة مستوردة للغاز الطبيعي، وقد ظلت تفكر في لعب دور جسر في المنطقة في هذا المجال، وذلك يعد مهمة مستحيلة بالنسبة للعموم. غير أن هذه الفكرة أصبحت حقيقة تمشيا مع توسيع الشركات الصينية سوقها في تركيا من خلال بناء مبادرة "حزام وطريق". التفاصيل بالتقرير التالي.

تقع بلدية سلطان هاني بوسط تركيا، وتعد محطة هامة على طريق الحرير القديم. وفي نفس الوقت، تبني حاليا مستودعا للغاز الطبيعي تحت الأرض وهو يعد أكبر من نوعها في العالم حيث تقوم بإنشائه شركة صينية في موقع يبعد عن البلدية بعشرات الكيلومترات.

وتفتقد تركيا لمصادر الغاز والبترول. ولهذا فقد فكرت تركيا في بناء مستودع الغاز الطبيعي تحت الأرض قبل عشرين عاما. وفي عام 2011، فازت الشركات الصينية بعقد قدره 600 مليون دولار أمريكي ضمن مزاد شارك فيه الكثير من الشركات المنافسة من ألمانيا وأوكرانيا وروسيا.

محمود كاراتاس، عامل تركي:" نواجه صعوبات كبيرة في حالة نقصان الغاز، من دون هذا النظام. أما الآن فيمكننا توصيل الغاز إلى كافة أنحاء البلاد من خلال النظام حتى ولو انقطع تقديم الغاز بصورة شاملة."

محمود عامل لحام وكان يعمل خارج البلاد. وتقدم الشركات الصينية فرصة له للعمل في مسقط رأسه، حيث تساعد مثل هذه المشروعات على حل مشكلة البطالة في البلدية.

حسن تامل، نائب رئيس بلدية سلطان هاني:" توظف الشركات الصينية الكثير من العمال المحليين، وهذا مفيد لاقتصاد بلديتنا."

تباشر حوالي 600 شركة صينية أعمالها في تركيا. ومن جانبها، تحتاج تركيا إلى تقنيات متقدمة من الصين. وقد أصبحت تركيا الواجهة الأمامية للشركات الصينية لتوسيع السوق الخارجية.

قاو هوي بين، مدير المشروع في شركة تيانتشن الصينية للمشروعات:" تعرفنا على الأسواق التركية من خلال هذا المشروع، كما حصلنا على مشروعات أخرى في أثناء عملية تشغيل المشروع، وتوسعت أعمالنا في تركيا. ونأمل في توسيع مشاريعنا في مجال بناء الطاقة التركي خلال تنفيذ مبادرة الحزام والطريق."

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة