فيديوهات
البرامج
تحميل app

التعرف على خط السكك الحديدية الفائقة السرعة بين أنقرة وإسطنبول

BJT 17:34 16-11-2015

كانت تعد هضبة الأناضول التركية فيما مضى ممرا رئيسيا لطريق الحرير القديم. أما الآن، فتسابق الزمن في هذه الهضبة قطارات فائقة السرعة بدلا من قوافل الجمال التي عرفها التاريخ القديم. وضمن التعاون الصيني التركي تم العام الماضي تدشين خط السكك الحديدية فائقة السرعة بين أنقرة وإسطنبول الذي أنجزته شركات صينية.

يعد خط السكك الحديدية الفائقة السرعة الذي يربط بين أنقرة واسطنبول أول خط تبنيه الشركات الصينية في الخارج ويربط هذا الخط اثنين من أهم المدن التركية، مما يسهل عملية تنقل المواطنين الذين يقطنون في كلا المدينتين الرئيسيتين. طحسان، تاجر يقطن في اسطنبول وشركته في أنقرة تبعد نحو خمسمائة كيلومتر عن بيته ويحتاج مرارا الى الذهاب والإياب بين المدينتين كل أسبوع. وكانت الرحلة في الماضي بين المدينتين متعبة وتستغرق وقتا أطول يبلغ نحو ثماني ساعات، أما الآن فتقلص الزمن إلى ثلاث ساعات ونصف الساعة فقط.

طحسان، التاجر التركي:" إن القطار الفائق السرعة سريع ومريح."

يبلغ طول الخط 533 كيلومترا وتصل السرعة المصممة للقطار إلى 250 كيلومترا في الساعة. وتم تشغيل هذا الخط في شهر يوليو عام 2014، مما يجعل هذا المشروع أكبر مشروع تعاوني بين الصين وتركيا منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

عمر، مدير مصلحة السكك الحديدية العامة التركية:" نشكر العاملين والشركات الصينية التي شيدت خط السكك الحديدية بالتعاون معنا ونقدر عاليا الفرص والمنافع التي تحققت لشعبنا وشركاتنا."

يوان لي، رئيس الشركة الهندسية الصينية للبناء المدني:" إن نجاح هذا المشروع يرجع إلى التعاون الجاد بين الشركتين الصينية والتركية. وسنواصل جهودنا في دفع التعاون في المشاريع الجديدة بفضل تجربتنا الأولى."

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة