فيديوهات
البرامج
تحميل app

الرئيس الصيني يدعو لتعاون أوثق في آسيا-الباسيفيك من أجل تحقيق الرخاء المشترك

BJT 09:16 20-11-2015

مانيلا 19 نوفمبر 2015 (شينخوا) دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الخميس) اقتصادات آسيا- الباسيفيك إلى تعزيز التعاون المربح لكل الأطراف من أجل تحقيق الرخاء المشترك.

الرئيس الصيني شي جين بينغ

الرئيس الصيني شي جين بينغ

أدلى شي بتلك التصريحات خلال اجتماع القادة الاقتصاديين الثالث والعشرين لمنتدى الأبيك الذي يحمل عنوان "بناء اقتصادات شاملة، بناء عالم أفضل".

وعلى الرغم من أن المنطقة تواجه تحديات مختلفة قال شي "لا تزال منطقة آسيا- الباسيفيك القاطرة التي تقود الاقتصاد العالمي" وحث جميع الدول الأعضاء على استغلال منتدى الأبيك وتكثيف التعاون المربح لكل الأطراف من أجل مواصلة قيادة النمو العالمي.

وخلال قمة الأبيك في بكين العام الماضي وقع الأعضاء الـ21 خطة لتعزيز الروابط الطبيعية والمؤسسية والشعبية بحلول 2025 وأطلقوا رسميا أيضا عملية منطقة التجارة الحرة لآسيا-الباسيفيك.

وقال شي "بينما نجتمع مرة أخرى عام بعد عام لا يزال هدفنا هو تعميق التعاون في آسيا-الباسيفيك وتعزيز التنمية المشتركة للمنطقة."

وشدد شي على أن اقتصادات آسيا-الباسيفيك يجب أن تتطلع إلى المستقل وتحسن إطار التعاون الإقليمي متوسط وبعيد الأجل وأشار إلى أن هناك حاجة للإصلاح والابتكار لايجاد قوة دفع جديدة للنمو.

ودعا إلى جهود مشتركة لدفع نموذج النمو وإعادة الهيكلة الاقتصادية وتعميق التعاون في مجالات لها قدرة كبيرة مثل الحضرنة واقتصاد الإنترنت والاقتصاد الأزرق.

ومن ناحية أخرى قال شي "نحن بحاجة إلى دفع التكامل الإقليمي وبناء اقتصاد منفتح لآسيا- الباسيفيك." وحث اعضاء الأبيك على استكمال إقامة منطقة التجارة الحرة لآسيا - الباسيفيك في وقت مبكر.

وأشاد وانغ يي وي، خبير بالعلاقات الدولية بجامعة رنمين الصينية، بالمنطقة التجارية ووصفها بانها "المبادرة الاكثر شمولا فى منطقة اسيا-الباسيفيك."

وقال انها تعكس الطموح المشترك لمجموعة الابيك وان "الحقائق تثبت ان الصين قوة متماسكة هامة فى التعاون فى اسيا-الباسيفيك"

فى عملية تشكيل اتفاقيات تجارة حرة اقليمية، قال شي انه يتعين على كل الدول المعنية البقاء فى انفتاح وشمول والسعي الى التعاون متبادل النفع وحماية نظام التجارة متعدد الاطراف.

وفيما يتعلق بالتواصل الإقليمي دعا الرئيس الصيني اقتصادات آسيا الباسيفيك إلى مواصلة التنفيذ الجاد لبرنامج التواصل الذي وضع في بكين من أجل كسر عنق الزجاجة في التنمية الإقليمية.

ووصف شي البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية بأنه منبر هام لدعم التواصل الإقليمي وقال شي إن الصين والدول الأخرى المعنية تسرع الاعدادات وإن البنك من المتوقع أن يقام رسميا بحلول نهاية هذا العام.

وأشار شي إلى أن الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الحادي والعشرين المعروفة بمبادرة الحزام والطريق حققت تقدما مطردا أيضا وقال إن مشروع تمويل طريق الحرير قائم بالفعل.

علاوة على ذلك قال الرئيس إن الصين مستعدة لبذل جهود لتقوية قدرة الأبيك على البناء.

وقال ولسون لي فلورز، كاتب بصحيفة (فلبيني ستار)، ان الصين يمكن ان تسهم فى النمو الاقتصادي الشامل للمنطقة "من خلال المساعدة الفعالة فى تحديث البنية التحتية مثل القطارات فائقة السرعة والطرق السريعة وغيرها، ما سيعمل على نشر ثمار النمو الاقتصادي للمزيد من الافراد."

وأضاف انه يتعين على الصين "تدعيم بنك الاستثمار الاسيوي فى البنية التحتية ومنطقة التجارة الحرة لاسيا-الباسيفيك وغيرها من الافكار الجديدة التى تعطي اقتصادات اسيا-الباسيفيك المزيد من الخيارات الاستراتيجية والاقتصادية."

وفي إشارة إلى اقتراح خطة الصين الخمسية الـ13 التي تبنتها الجلسة الخامسة المكتملة للجنة المركزية الـ18 للحزب الشيوعي الصيني أكد شي مجددا على التزام الصين بالتنمية المبتكرة والمنسقة والخضراء والمنفتحة والمشتركة.

وقال شي "الصين لديها عزم وثقة وقدرة على تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة وسليمة وطرح فرص ومنافع لمنطقة آسيا- الباسيفيك."

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن الأفكار الهامة التي طرحها شي في الاجتماع رسمت طريق النمو الاقتصادي لآسيا-الباسيفيك وتردد صداها في اعلان القادة الاقتصاديين للأبيك 2015.

اجتماع القادة الاقتصاديين الثالث والعشرين لمنتدى الأبيك

اجتماع القادة الاقتصاديين الثالث والعشرين لمنتدى الأبيك

وفي الإعلان أكد أعضاء الأبيك مجددا على التزامهم بالبناء المشترك لاقتصاد منفتح في منطقة آسيا الباسيفيك استنادا على التنمية المبتكرة والنمو المترابط والمصالح المشتركة.

وقال البيان "برغم التحديات التي نواجهها سيكون مستقبل منطقتنا مشرقا ونحن نلتزم بتعهدنا في رسم مستقبل الشراكة في آسيا-الباسيفيك بهدف تنفيذ أهدافنا للتنمية المشتركة والرخاء والتقدم."

وسلط الضوء أيضا على دور منطقة التجارة الحرة كقوة رئيسية في تعزيز التكامل الإقليمي ورحب بالتقدم في تنفيذ برنامج ترابط الأبيك 2015-2025.

وفي تأكيد على أن الأبيك ينبغي أن تكون في صدارة التنمية الشاملة في منطقة آسيا-الباسيفيك حث شي الدول الأعضاء على الالتزام بتنمية نزيهة ومنفتحة وشاملة ومبتكرة والتركيز على مساعدة الاقتصادات النامية الاعضاء في تنفيذ تدريب الافراد وزيادة المشاركة في قطاعات الرفاه العامة.

ودعا شي أيضا إلى عمل مكثف في التعامل مع الفقر وشدد على أن التجارة وتحرير وتيسير الاستثمار علاوة على بناء الترابط ينبغي أن يعود بالنفع على الذين يعيشون في الفقر.

واقترح الرئيس الصيني أيضا بذل جهود لتحسين جودة ومنافع التنمية وتعزيز التنمية الخضراء ومنخفضة الكربون.

وقال شي إن الصين تعتزم العمل مع الدول الأخرى للتوصل إلى اتفاق طموح في مؤتمر المناخ المقبل في باريس بموجب مبادئ المسؤوليات المشتركة لكن المختلفة والنزاهة والقدرات المتوالية.

المكافحة المشتركة للارهاب

على هامش اجتماع الابيك، أدان شي بقوة اليوم الخميس قتل تنظيم الدولة الاسلامية لمواطن صيني وأعرب عن خالص تعاطفه مع أسرة الضحية.

وقال "ان الارهاب عدو مشترك للانسانية"، مضيفا ان الصين تعارض بقوة الارهاب بجميع اشكاله وستعمل على مواجهة اية جريمة ارهابية تتحدى الحضارة الانسانية.

جاءت تصريحات شي قبل الاعلان المشترك الذى أدان فيه القادة "جميع الاعمال والطرق والممارسات الارهابية فى جميع اشكالها."

وأوضح الاعلان "لن نسمح للارهاب بتهديد القيم الاساسية التى تشكل جزءا اساسيا من الاقتصاد الحر والمنفتح"، مضيفا ان النمو الاقتصادي والازدهار من بين الادوات الاقوى فى مواجهة الاسباب الجذرية للارهاب والتطرف.

وقال قادة الابيك فى الاعلان "نؤكد على الحاجة الى تعزيز التعاون والتضامن على المستوى الدولي فى مواجهة الارهاب."

تحرير:Wu Buxi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة