فيديوهات
البرامج
تحميل app

مقابلة خاصة مع السفير السعودي السابق لدى الصين

BJT 16:28 20-01-2016

قضى السيد يحيى عبد الكريم السفير السعودي السابق لدى بكين سبع سنوات في الصين، شهد خلالها التطور المستمر للعلاقات الودية بين المملكة العربية السعودية والصين. وقد أجرى مراسلنا مقابلة خاصة مع السيد يحيى عبد الكريم، للحديث عن تجربته الخاصة في الصين وانطباعاته عن التعاون بين البلدين.

في عام 2008، هز الصين زلزال ونتشوان المدمر. وفي مواجهة هذه الكارثة الإنسانية المفاجئة، توجه السيد يحيى عبد الكريم إلى تشنغدو، ونسق عملية إرسال المساعدات من الحكومة السعودية للمتضررين، كما نظم عملية تبرع بالدم شارك فيها أكثر من 30 دبلوماسيا وموظفا في السفارة.

يحيى عبد الكريم، السفير السعودي السابق لدى الصين:" لا أعتقد أن اختلاف العادات والثقافات بين شعوب الدولتين تؤثر علينا. عندما يحتاجنا الشعب الصيني، سيجدنا إلى جانبه، وقد كانت كارثة زلزال ونتشوان فرصة لنا لمساعدة الشعب الصيني."

حصلت جهود السيد يحيى عبد الكريم على دعم قوي من الحكومة السعودية، وتأييد كامل من الشعب الصيني. ومنذ ذلك الحين يعتبر يحيى أن الصداقة بين الشعبين هي حجر الزاوية الأهم في العلاقات الثنائية.

يحيى عبد الكريم، السفير السعودي السابق لدى الصين:" هناك شيئان لن أنساهما أبدا. بعد الزلزال، زار طالب سعودي السفارة، وقال لي إن سائق سيارة الأجرة التي أقلته إلى السفارة رفض أخذ الأجرة عندما علم أنه ذاهب إلى السفارة السعودية. هذا يدل على أن الشعب الصيني لم ينس مساعدة السعودية. والشيء الآخر كان بعد ثلاثة أو أربعة أشهر من وقوع الزلزال، حيث جاءت امرأة صينية لزيارتي ومعها علبة من الشاي الصيني وقالت لي إنها قطفت تلك الأوراق بيديها تعبيرا عن امتنانها لمساعدة المملكة العربية السعودية للصين."

وفي عام 2013، زار يحيى وغيره من المسؤولين السعوديين في الصين الرئيس الصيني الجديد شي جين بينغ، وأخذوا هذه الصورة الفوتوغرافية الخاصة. وخلال السنوات السبع التي عاشها يحيى في الصين، تم تعزيز التبادلات والتعاون في مختلف الجوانب بما فيها الاقتصاد والتجارة والثقافة، وقال يحيى إنه شهد شخصيا التطور المستمر في الصين. وأكد أيضا أن الصين سوف تحقق المزيد من النجاح في المستقبل.

يحيى عبد الكريم، السفير السعودي السابق لدى الصين:" أنا معجب بشكل خاص بالبنية التحتية في الصين، بما فيها المطارات، والسكك الحديدية عالية السرعة، وغيرها من المرافق المنتشرة في كل أنحاء الصين، وليس فقط في بكين وشانغهاي. فالحكومة الصينية ملتزمة حقا في تطوير هذا البلد. والسكك الحديدية عالية السرعة في الصين متطورة جدا وكل هذه الأمثلة تثبت تماما قدرات التخطيط والتنفيذ في الصين."

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة