فيديوهات
البرامج
تحميل app

الصين ومصر تتفقان على تعزيز التعاون فى اطار مبادرة الحزام والطريق

BJT 09:27 22-01-2016

القاهرة 21 يناير 2016 (شينخوا) اتفقت الصين ومصر هنا اليوم (الخميس) على توسيع نطاق التعاون داخل اطار مبادرة التنمية الكبرى التي اقترحها الرئيس الصيني شي جين بينغ بهدف تعزيز التنمية المشتركة على طول طريقي الحرير البري والبحري.

وخلال محادثاته بقصر القبة، توصل شي، الموجود فى القاهرة فى زيارة دولة لمصر، مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي الى توافق واسع بشأن التنفيذ المشترك لمبادرة الحزام والطريق.

واقترح شي على البلدين العمل معا من أجل جعل مصر محور مبادرة الحزام والطريق التي تضم الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن ال21.

كما اقترح لتحقيق ذلك انه يتعين على الصين ومصر دمج استراتيجيتي التنمية الخاصة بكل منهما والتركيز على التعاون في اقامة البنية الاساسية وقدرات الانتاج.

وفي الوقت ذاته، قال شي ان الصين عازمة على المشاركة في المشروعات المصرية الكبرى، منها تنمية ممر قناة السويس واقامة العاصمة الادارية الجديدة.

واضاف ان بكين مستعدة ايضا لتوسيع اطار التعاون الثنائي في التجارة والمالية وتكنولوجيا الفضاء والطاقة وتنمية الموارد البشرية والامن.

وتابع بان الصين تولي اهمية كبرى لعلاقاتها بمصر وتدعم جهودها لاستعادة الاستقرار واختيار مسار التنمية الملائم لظروفها الخاصة.

وحث البلدين على دعم المصالح الجوهرية لبعضهما البعض ومضاعفة التنسيق داخل الامم المتحدة والحفاظ على الاتصال في كل من الشؤون الاقليمية والدولية مثل الوضع بالشرق الاوسط وتغير المناخ.

كما اقترح على البلدين تعزيز التفاعل بين الشعبين وتدعيم التعاون في مجالات السياحة والتعليم والثقافة وغيرها.

وخلال الاجتماع، دعا شي السيسي الى حضور قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية في سبتمبر.

ومن جانبه، قال السيسي إن زيارة شي، التي تتزامن مع الذكرى الستين لاقامة علاقات دبلوماسية ثنائية، تعزز بدرجة كبيرة الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.

وقال ان بلاده على استعداد لربط خطط التنمية الخاصة بها بمبادرة الحزام والطريق وتوسيع التعاون فى البنية التحتية مع الصين فى اطار بنك الاستثمار الاسيوي فى البنية التحتية، وحث على مزيد من الاستثمار الصيني فى البلاد.

وشكر الرئيس المصري شي لدعوته لحضور قمة مجموعة العشرين في هانغتشو كضيف شرف، واعرب عن تقدير بلاده لموقف الصين العادل والمنصف من قضايا الشرق الاوسط دائما.

واذ وصف الصين بالشريك التقليدي للدول العربية والافريقية، قال إن بلاده ستساعد في تعميق الصداقة بين العالم العربي والصين وستعمل بشكل اوثق فى اطار منتدى التعاون الصيني الافريقي.

وفي اعقاب المحادثات، شهد الرئيسان توقيع مذكرة تفاهم حول التنفيذ المشترك لمبادرة الحزام والطريق.

ووقع الجانبان أيضا عددا من اتفاقيات التعاون التي تغطي مجالات مثل الكهرباء والفضاء والبنية الاساسية والتجارة والطاقة والمالية والثقافة والاعلام والتكنولوجيا وتغير المناخ.

تحرير:Wu Buxi | مصدر:Xinhua

channelId 1 1 1
أخبار متعلقة