فيديوهات
البرامج
تحميل app

الرئيس الصيني يلقي كلمة هامة في مقر جامعة الدول العربية

BJT 12:46 22-01-2016

ألقى الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم أمس الخميس بالتوقيت المحلي كلمة هامة تحت عنوان "خلق مستقبل جميل للعلاقات الصينية العربية بشكل مشترك" وذلك في مقر جامعة الدول العربية، مؤكدا على أن الأمتين الصينية والعربية تتعاملان مع بعضهما البعض بكل إخلاص وأن هذه الثقة ثابتة إلى حد بعيد. وعلينا بناء "الحزام والطريق" معا ووضع مفاهيم حركية من السلام والإبداع والقيادة والإدارة والترابط لدفع الإتصال والترابط قدما للنهوض بالأمتين الصينية والعربية.

دخل الرئيس شي القاعة برفقة الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ورئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل في الساعة الرابعة وخمس دقائق من بعد ظهر يوم أمس الخميس بالتوقيت المحلي. وألقى العربي كلمة ترحيبية بزيارة الرئيس شي لمقر جامعة الدول العربية. أما الرئيس شي فتمنى في خطابه السمو والبركة للدول العربية وشعوبها قبل كل شيء. وأشار شي إلى أنه مع مرور الزمن، تتعامل الأمتان الصينية والعربية مع بعضهما البعض بكل إخلاص وتؤسسان صداقة ودية عبر طريق الحرير القديم. وتتشاركان المشاعر المماثلة في النضال من أجل استقلال الأمة وتساعدان بعضهما البعض في مسار بناء البلدين، مضيفا أن الشرق الأوسط أرض خصبة مع أنه ما زال متورطا في الحروب والاشتباكات حتى الآن. وتريد شعوب الشرق الأوسط تقليل الاشتباكات والمعانات وزيادة الطمأنينة والاحترام فيما بينها. وقال شي إن المفتاح لحل الصراع هو تعزيز الحوار بدلا من القوة المسلحة، مشددا على أن حماية مصالح الشعب الفلسطيني القانونية هي مسؤولية المجتمع الدولي أجمع. ولا ينبغي أن ننسى القضية الفلسطينية أو تهميشها. لأن هذه القضية هي قضية جوهرية لسلام الشرق الأوسط.

وأكد الرئيس الصيني شي جين بينغ أنه يجب علينا اغتنام الفرصة خلال الفترة الحاسمة في السنوات الخمس المقبلة لبناء "الطريق والحزام"، والصين مستعدة لبناء السلام في الشرق الأوسط، ودفع التنمية والتصنيع في الشرق الأوسط، ودعم الاستقرار فيه، على أن نصبح شركاء في التعاون مع الشرق الأوسط.

وأكد الرئيس شي أنه يجب علينا:

أولا، رفع علم محادثات السلام، وإجراء أنشطة دفع الاستقرار. وبناء "الحزام والطريق" الذي يهدف إلى مزج مختلف الجنسيات والثقافات.

ثانيا، دفع التكيف الهيكلي، وتنفيذ إجراءات تعاونية مبتكرة. ودفع نموذج جديد للتعاون في مجال "النفط والغاز+"، وتعميق إمكانات التعاون، من أجل بناء شراكة استراتيجية في الطاقة الصديقة للبيئة طويلة الأجل.

ثالثا، دفع التصنيع في منطقة الشرق الأوسط، وتنفيذ اندماج قدرة الإنتاج. وجمع قدرة الإنتاج المميزة في الصين والموارد البشرية في الشرق الأوسط، وهذا من أجل خلق وظائف أكثر وأفضل، وتعزيز عملية التصنيع في الشرق الأوسط.

رابعا، تعزيز التبادلات الثقافية والتعلم المتبادل. فالحضارة الصينية والحضارة العربية تشملان رؤية مشتركة وتسعيان بشكل مشترك للتنمية البشرية. والصين ستواصل الدعم بثبات دول الشرق الأوسط والدول العربية لحماية التقاليد الثقافية الوطنية.

وأكد الرئيس شي جين بينغ أنه يجب على الصين والدول العربية بذل جهودها المشتركة لتعميق علاقات الصداقة والتعاون بين الصين والدول العربية، والنضال معا من أجل قضية السلام والتنمية البشرية.

الرئيس الصيني يلقي كلمة هامة في مقر جامعة الدول العربية

الرئيس الصيني يلقي كلمة هامة في مقر جامعة الدول العربية

الرئيس الصيني يلقي كلمة هامة في مقر جامعة الدول العربية

الرئيس الصيني يلقي كلمة هامة في مقر جامعة الدول العربية

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة