فيديوهات
البرامج
تحميل app

انتشار فيروس زيكا عبر البعوض

BJT 22:58 28-01-2016

يجتاح فيروس زيكا الذي ينتشر بسبب البعوض جميع أنحاء أمريكا اللاتينية الآن، التقرير التالي يقدم لنا بعض المعلومات عن خلفية هذا الفيروس.

تم العثور على فيروس زيكا لأول مرة في قرد بغابة زيكا القريبة من بحيرة فيكتوريا في أوغندا عام 1947. كان هذا الفيروس قد تفشى تاريخيا في أجزاء من أفريقيا، وجنوب شرق آسيا، وجزر المحيط الهادئ. وتم انتشار فيروس زيكا عبر البعوضة المصرية المزعجة المعروفة باسم بعوضة الحمى الصفراء. وبالإضافة إلى ذلك، فإن هذا النوع من البعوض ينقل فيروس حمى الضنك أيضا. ومن المحتمل أن يصاب الناس الذين عضهم هذا النوع من البعوض بالفيروس، غير أنه ليس كل مصاب ستظهر عليه أعراض معينة، لأن نسبة الإصابة تقف عند 20%.

لورا رودريغز، أستاذة علم الوبائيات البرازيلية:" الأعراض هي الحمى، والحمى المنخفضة، والطفح الجلدي، والتعب، والآلام في المفاصل والعضلات. أما الأعراض الأكثر تحديدا، فهي الحكة، وغير المريحة لبضعة أيام، وكذلك إصابة العيون بالاحمرار."

تعتبر هذه الأعراض مشابهة لحمى الضنك، غير أن الطفح الجلدي يظهر أولا. ولا يعد زيكا مرضا قاتلا، ولكن بالنسبة للأطفال الذين لم يولدوا بعد، فهو مهدد للحياة. وتدل أحدث الأبحاث التي تم إجراؤها في البرازيل على أن الفيروس قد يكون سببا لآلاف من الأطفال الحديثي الولادة الذين يعانون من صغر الرأس في البلاد خلال الأشهر الأخيرة.

لورا رودريغز، أستاذة علم الوبائيات البرازيلية:" عندما يتطور جسم الطفل، دماغه لا يتطور. وبعض الهياكل في الدماغ مفقودة. لذلك الدماغ صغير والرأس صغير. وعندما نشخص الرضيع ذات الرأس الصغير، نجد التلف قد تحقق، وبعض هياكل الدماغ مفقودة، ولا نستطيع إزالة الأضرار."

لم يتم إيجاد علاج فعال أو لقاح ضد فيروس زيكا حتى الآن، ولكن الأطباء يعملون على إيجاد طرق لحماية الأطفال الذين لم يولدوا من الإصابة بالفيروس، وذلك من خلال إجراء البحوث على الأدوية التي قد توقف نقل الفيروس بين الأم والرضيع.

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة