فيديوهات
البرامج
تحميل app

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

BJT 16:20 05-03-2016

افتتحت الدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب الصيني في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم السبت في قاعة الشعب الكبرى ببكين، حيث ترأس الجلسة الافتتاحية للدورة تشانغ ده جيانغ رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، ثم قدم رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ تقرير عمل الحكومة.

حضر الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب الصيني شي جين بينغ ولي كه تشيانغ وتشانغ ده جيانغ ويوي تشنغ شنغ وليو يون شان ووانغ تشي شان وتشانغ قاو لي وغيرهم من كبار قادة الحزب والدولة وقرابة ثلاثة آلاف من نواب المجلس قادمين من كافة أنحاء البلاد.

أعلن تشيانغ ده جيانغ رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني عن افتتاح الدورة.

وبعد ذلك، قدم لي كه تشيانغ رئيس مجلس الدولة الصيني تقرير عمل الحكومة، حيث استعرض أعمال الحكومة في عام 2015، قائلا إن الصين أحرزت إنجازات عظيمة لافتة للأنظار في مختلف المجالات في ظل الظروف الدولية الشاقة والصعبة، وذلك تحت قيادة الأمين العام شي جين بينغ والجهود المشتركة من جميع أبناء الشعب الصيني. وأضاف لي أن العام الماضي كان العام الأخير للخطة الخمسية الثانية عشرة، وأن البلاد نجحت في تحقيق الأهداف الرئيسية لها على نحو شامل. كما طرح رئيس مجلس الدولة المهام الجوهرية والتدابير الهامة للخطة الخمسية الثالثة عشرة، والتي تتمحور حول هدف إنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل وتشدد على مفاهيم التنمية الخمسة المتمثلة في الإبداع والتناغم والتنمية الخضراء والانفتاح والتقاسم. وبعد ذلك، وزع لي الأعمال المحورية لعام 2016.

لي كه تشيانغ، رئيس مجلس الدولة الصيني:" يمثل هذا العام أول عام من المرحلة الحاسمة لإنحاز مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل، وعاما لتسوية المشاكل المستعصية في عملية دفع الإصلاح الهيكلي. فيتوجب التمسك بسياسة الإصلاح والانفتاح، والمثابرة على قيادة التنمية بالفكرة التنموية الجديدة، والتمسك بفكرة العمل الأساسية العامة المتمثلة في إحراز التقدم من خلال الحفاظ على الاستقرار، والتكيف مع الوضع الطبيعي الجديد للتنمية الاقتصادية، وتطبيق الأفكار العامة القاضية بضرورة أن تكون السياسات الكلية مستقرة والسياسات الصناعية محكمة، السياسات الجزئية مرنة، السياسات الإصلاحية فعالة، والسياسات الاجتماعية قائمة على أرضية متينة، والاستيعاب الجيد للتوازن بين ضمان استقرار النمو والتعديل الهيكلي، والحفاظ على الأداء الاقتصادي في حيز معقول، وتركيز القوى على تعزيز الإصلاح الهيكلي لجانب العرض، والتعجيل بتنشئة زخم جديد للتنمية، وذلك من أجل بذل الجهود في تحقيق بداية حسنة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في فترة "الخطة الخمسية الثالثة عشرة".

وفي ختام تقريره، قال لي كه تشيانغ إنه لا يمكن تحقيق النجاح في المستقبل إلا بعد الكفاح، وحث جميع أبناء الشعب الصيني على بذل الجهود من أجل إنجاز الأهداف والمهام الخاصة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية في العام الجاري، من أجل ضمان بداية جيدة للمرحلة الحاسمة من إنجاز هدف المجتمع رغيد الحياة على نحو شامل، وتقديم إسهامات جديدة في سبيل إنجاز بناء دولة إشتراكية حديثة وغنية وقوية وديمقراطية ومتحضرة ومتناغمة وتحقيق حلم الصين المتمثل في النهضة العظيمة للأمة الصينية.

(كلام، في يوان يوا، مراسلة تلفزيون الصين المركزي، بالعربية)

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

انطلاق الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الثاني عشر لنواب الشعب

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة