فيديوهات
البرامج
تحميل app

تطور منظومة النقل في هاينان مع تطور السياحة عبر المقاطعة

BJT 12:52 23-03-2016

بدأت الطفرة السياحية في مقاطعة هاينان جنوب الصين قبل نحو عقدين من الزمن مما ساهم في دفع عجلة اقتصادها بشكل كبير، لكن لتنمية هذه المقاطعة والحفاظ على سمعتها السياحية كان لا بد من إنشاء وتطوير البنى التحتية ومنها النقل، حيث شهد هذا القطاع تغييرات كبرى لتسهيل نقل السياح من وإلى المقاطعة. المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلنا رافع هزاع.

بعد انفتاح هاينان للعالم الخارجي وبدئها الاستثمار في أحد أهم مواردها وهي السياحة، بدأت بالمنافسة مع الدول المجاورة ولا سيما تلك التي لها باع طويل في هذا القطاع، إذ دأبت الحكومة المحلية على إنشاء البنى التحتية بما يتلاءم مع الكم الضخم من السياح القادمين من الصين ومختلف أنحاء العالم، حيث تم افتتاح ثلاثة مطارات دولية في الجزيرة.

قمنا بزيارة مطار سانيا الذي تشير الإحصاءات أنه استقبل نحو 15 مليون سائح عام 2014، لذا حل في المرتبة التاسعة عشرة على قائمة أكثر المطارات ازدحاما في الصين.

(كلام رافع هزاع، مراسل تلفزيون الصين المركزي، بالعربية)

وبعد الوصول إلى مطار سانيا لا بد للسياح من التنقل عبر الجزيرة، لذا تم إنشاء سكة حديدية للقطارات فائقة السرعة تمر بمحاذاة المطار ما جعل تنقل السياح بمنتهى السهولة.

تدور هذه السكة حول الجزيرة دورة كاملة تم الانتهاء من إنشائها شهر ديسمبر الماضي، وتعد الحلقة الأولى للقطارات فائقة السرعة في العالم.

(كلام رافع هزاع، مراسل تلفزيون الصين المركزي، بالعربية)

يوجد 29 محطة على طول السكة الحديدية هذه، ويتم تسيير 20 قطارا على الجزء الغربي منها و60 على الجزء الشرقي، كما يمكن للسياح ومحبي القطارات الذهاب في دورة كاملة حول الجزيرة بتكلفة لا تتجاوز 33 دولارا.

لكن وصول السياح إلى هاينان لا يقتصر على الطيران والقطارات، إذ تم إنشاء مرفأ فينيكس الخاص بالبواخر السياحية في سانيا ليستقبل مئات الآلاف من السياح الذين يفضلون الوصول في رحلة هادئة متعددة الوقفات عبر البحر.

ترسو هنا باخرة سوبرستار فيرغو التي تقل 1870 سائحا، وهي أشبه بفندق متنقل عبر ماليزيا ودلتا نهر اللؤلؤ مرورا بالصين وفيتنام.

التقينا بقبطانها ماغنس غوتبيرغ، حيث حدثنا على متن باخرته عن التطور الذي شهدته سانيا خلال العقود الأخيرة.

ماغنس غوتبيرغ، قبطان باخرة سوبرستار فيرغو السياحية:" عندما وصلنا إلى سانيا لأول مرة عام 1999 على متن باخرة شقيقة لهذه ألقينا المرساة في مرفأ بسيط جدا كان يفتقر لأدنى البنى التحتية حينذاك. ترددنا مرات أخرى لاحقا على المرفأ وكان قيد التطوير ثم شهدنا فعلا مدى التحديثات الكبرى منذ عام 1999، أما الآن فهو مرفأ قادر على استيعاب باخرتين من الحجم الضخم وهذا أمر يدل على مدى التطور الذي يشهده القطاع السياحي هنا."

واستقبل هذا المرفأ منذ افتتاحه عام 2006 أكثر من 500 باخرة سياحية نقلت ركابها من وإلى سانيا.

(كلام رافع هزاع، مراسل تلفزيون الصين المركزي، بالعربية)

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة