فيديوهات
البرامج
تحميل app

رئيس الوزراء التشيكي يتطلع لزيارة الدولة المرتقبة للرئيس شي جين بينغ

BJT 21:01 28-03-2016

أجرى رئيس الوزراء التشيكي بوهيوسلاف سوبوتكا مقابلة مكتوبة مع تلفزيون الصين المركزي، قال فيها إن زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ ستكون فرصة كبيرة للبلدين لتطوير علاقاتهما الثنائية. وأعرب عن أمله في أن تصبح جمهورية التشيك مركز الطيران والمركز المالي للصين في أوروبا الوسطى، وقال إنه يتطلع إلى مزيد من التعاون مع الصين في مجالات التمويل والرعاية الصحية والرياضة والتعليم أيضا.

أجاب رئيس الوزراء التشيكي بوهيوسلاف سوبوتكا عن أسئلة في مختلف المجالات، وقال إنه نظرا لأهمية جمهورية الصين الشعبية ودورها الهام في الساحة العالمية، فإن تعميق العلاقات معها يمثل أحد أهم أولويات حكومته. وقال إن حكومته بذلت أقصى جهودها في العامين الماضيين لتعزيز العلاقات بين الصين والتشيك، وأن هذه الجهود بدأت تؤتي ثمارها. وأعرب سوبوتكا عن تطلعه الشخصي للزيارة التاريخية الأولى المرتقبة للرئيس الصيني للتشيك.

وتحدث سوبوتكا عن اتفاق التعاون بين البلدين فيما يتعلق بمبادرة الحزام والطريق، وقال إن الهدف الأساسي للتعاون التشيكي مع الصين هو أن تصبح مركزا للطيران والمركز المالي للصين في أوروبا الوسطى. كما تسعى بلاده لتعميق التعاون في مجال الصناعة.

وفي حديثه عن التعاون المالي، قال سوبوتكا إن المؤسسات المالية الصينية تشبه أكثر المجموعات المالية التشيكية بدلا من البنوك التشيكية، ودخول هذه المؤسسات الكبيرة إلى سوقها لن يكون حافزا للقطاع المالي فحسب، بل في جوهره، يشكل حافزا لجميع قطاعات الاقتصاد التشيكي أيضا.

كما تحدث سوبوتكا عن مبادرة 16 + 1 الخاصة بالتعاون بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا، قائلا إنها منصة قابلة للحياة ومهمة. وأعرب عن فخره بأن جمهورية التشيك أصبحت واحدة من محركات هذه المنصة. وقال إن الحكومة التشيكية تتعاون بشكل وثيق مع الصين في العديد من المجالات، كالسياحة والطيران، حيث تحدث عن خط الطيران المباشر بين براغ وبكين الذي افتتح في الخريف الماضي، علما أنه سيتم فتح خط جوي آخر في الأسابيع المقبلة بين براغ وشانغهاي، وفي المستقبل القريب، سيصل تشنغدو. وقال إن الرعاية الصحية قطاع آخر يتطور بشكل جيد، كما أصبحت التشيك قاعدة للطب الصيني التقليدي.

قال رئيس الوزراء التشيكي إن الصين ما زالت واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم، وإن إعادة الهيكلة الاقتصادية تساهم في تعزيز التنمية في المجتمع الصيني. وقال سوبوتكا إن الصين تسعى لتحويل إنتاجها تجاه المنتجات الأكثر طلبا وأفضل نوعية، وهو ما يعني المنافسة والتعاون. وأعرب رئيس الوزراء التشيكي عن أمله في أن تكون التكنولوجيا والمنتجات التشيكية العالية الجودة في القطاع الصناعي لها فرصة أكبر في السوق الصينية.

تحرير:Wang Shuo | مصدر:CCTV.com

channelId 1 1 1
الأخبار المتعلقة