إكسبو شانغهاي يحتفل بيوم الجناح الإيطالي

صادف يوم الأربعاء يوم الجناح الإيطالي في إكسبو شانغهاي، حيث جذب الجناح الزوار بتصميمه البارز الذي يلخص فنون البلاد وثقافتها.

يقول البعض إن كلمة إيطاليا ترتبط بالملابس الأنيقة والأطعمة الإيطالية مثل البيتزا والمعكرونة، والسيارات الفاخرة مثل فيراري .يبدو كل هذا صحيحا عند زيارة الجناح الإيطالي، الذي يخبرك بكل ما تريد معرفته عن البلاد الشهيرة كمهد للثقافة الأوروبية .تشبه قاعة المعرض الرئيسية للجناح الإيطالي أستوديو أزياء، يعرض العلامات التجارية الإيطالية الشهيرة من الملابس الراقية.

وتقف أربعة نماذج صناعية يبلغ ارتفاعها ثلاثة أمتار والنصف في الميدان المركزي، مع نماذج صغيرة وملحقات أنيقة مدمجة في الجدران لتصمم شعار الجناح وهو "فرحة الحياة".

ومن المخطط إجراء العديد من عروض الأزياء في الجناح الإيطالي خلال إكسبو شانغهاي، حيث دعي الزوار لمشاهدة أحدث الصيحات في عاصمة الأزياء.

وبالإضافة إلى عروض الأزياء، تجد عروضاً للسيارات الإيطالية الكلاسيكية التي تم صنعها عام 1923، وما زالت قادرة على العمل حتى اليوم .لكن، لا بد من خلع الحذاء وتوخي الحذر قبل دخول السيارة، لأن قيمتها تبلغ مليون يورو تقريبا .وفاز الصانعون اليدويون الإيطاليون بسمعة شهيرة في العالم لمهاراتهم الحاذقة، إذ توجد ورشة عمل متخصصة لهذه الحرف اليدوية مفتوحة للزوار خلال الإكسبو، الأمر الذي يمنح المتفرجين فرصة إلقاء نظرة على التقنيات التقليدية لصنع الأحذية والكمان والأرائك، وهذا غيض من فيض .ومن المعروف أن إيطاليا كانت مهد عصر النهضة، إذ تفتخر بعدد من فنانيها المرموقين في مجال العمارة.

وكانت العاصمة الإيطالية روما مركزاً سياسياً للحضارة الغربية لقرون عديدة، بصفتها عاصمة الامبراطورية الرومانية .لذا فإن زيارة المدرج الروماني تجعلك تذكر مسابقات المجالدين في العصور القديمة .وعلى الرغم من أن ساحة المجالدة قد دمرت جزئيا بسبب الأضرار الناجمة عن الزلازل واللصوص، إلا أن الكولوسيوم يعتبر رمزا للامبراطورية الرومانية، وواحداً من أكثر المواقع السياحية شعبية في روما اليوم .قد تجد نفسك تضيع في مناظر فلورنسا وبيزا والبندقية الجميلة، وإن كنت هناك، لا تنسى محاولة الجندول الفينيسى، وهو زورق تجديف مسطح القاع ليتناسب تماماً مع ظروف بحيرة البندقية.

ولا يمكنك تفويت الأطعمة الإيطالية الشهيرة، حيث تطورت الأطعمة الإيطالية عبر قرون من التغيرات السياسية والاجتماعية، وتأثرت بشدة جراء المواد الغذائية من دول أوروبية مختلفة؛ فبالإضافة إلى البيزا، قد تعجبك وصفات الطهاة الإيطاليين السرية التي تجانس طاولة الطعام مع الأطباق الأخرى، لتشكل وليمة تثير شهية العين والمعدة على حد سواء.