جمهورية افريقيا الوسطى تحتفل بيوم جناحها الوطني في اكسبو شانغهاي

08:40 26-09-2010 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

مثلما يوحي اسمها، تقع جمهورية افريقيا الوسطى في قلب القارة الافريقية. وتحتفل هذه الجمهورية التي تضم حوالي ستين قبيلة أصلية تعيش على أرضها، بيوم جناحها الوطني مع الموسيقى والرقصات التقليدية في اكسبو شانغهاي العالمي.

بعض هذه الموسيقى القبلية تم الإعترف به على أنه من التراث العالمي غير المادي. أما السكان الأصليون فيفخرون بكل ما قدموه على مسرح الإكسبو. لم لا؟ وقد سلط هذا الحدث الأضواء على بلدهم، غير الساحلي، الذي يقع في قلب القارة السمراء.

يقع معظم هذا البلد فيما يعرف بهضبة السافانا، التي يقع معظمها على ارتفاع سبعمئة إلى ألف متر فوق مستوى سطح البحر. وتمتزج التضاريس هناك مع المناخ الاستوائي لخلق جنة للحيوانات البرية، بما فيها بعض الأنواع النادرة مثل وحيد القرن الأسود. الماس والبن والقطن والأخشاب هي الصناعات الرئيسية الأربع التي تشكل دعامة البلاد.

حوالي ستين قبيلة تشكل سكان هذا البلد، يعيشون في الغابات والجبال. أما الأكواخ فتعتبر المسكن النموذجي للسكان هناك، الذين يعيشون بالقرب من ماشيتهم.

وموارد الأخشاب الغنية تقدم مادة وفيرة للفنانين المحليين الذين يفخرون بمنحوتاتهم الخشبية. والقطع المعروضة في اكسبو شانغهاي تعبر عن مواضيع الجناح، وهي شعب جمهورية افريقيا الوسطى، والحيوانات والغابات والمياه. الرسامون أيضا يقدمون لوحات تمتزج فيها الألوان لخلق صور تعبر عن التوازن بين تطور الموارد وتطور الاقتصاد.

 

Jing Xiaomin: تحرير
: مصدر