مشاركة الناجين من زلزال ونتشوان في الألعاب الآسيوية للمعاقين

08:47 15-12-2010 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

 

حصلت الصين وإيران على ميداليات ذهبية في الرماية في اليوم الأول للألعاب الآسيوية لذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تقام حاليا في مدينة قوانغتشو الصينية. لكن هناك لاعب لم يحرز ميدالية ذهبية، ولا يزال يجذب أنظار الجميع.

تيان فو غانغ، أحد المشاركين في مسابقات الرماية، حيث أصبح معاقا جراء زلزال ونتشوان قبل عامين، لكنه أعاد اكتشاف نفسه في الرياضة، ويعزي تيان أسباب نجاحه إلى المحيطين به.

تيان فو غانغ، لاعب رماية صيني:" أحدث زلزال الثاني عشر من مايو تغييرا كبيرا على حياتي الشخصية، وأظهرت البلاد لنا حكومة وشعبا عناية وتقديرا فائقا بمشاعرنا، ورغم أنني أصبحت معاقا، إلا أنه يتعين علي أن أتمسك بالحياة، طالما الآخرون متمسكون بنا، فلذا لا يجوز أن نتخلى عن أنفسنا."

كان تيان فو غانغ عاملا عاديا قبل وقوع الزلزال. وأتى بعض زملائه القدامى إلى قوانغتشو قادمين من مقاطعة سيتشوان من أجل تشجيعه.

تسنغ لي هونغ، موظفة بشركة توربينات دونغفانغ:" انضم تيان فو غانغ إلى شركتنا عام 2005، وعملنا معا لثلاثة أعوام، وكان مجتهدا في عمله حقا، ويهوي الرياضة، تم إنقاذنا معا من تحت الأنقاض بعد زلزال الثاني عشر من مايو، وجئنا اليوم إلى هنا لنشجعه، فضلا عن إعجابنا بإرادته القوية."  

هناك كثير من المشاهدين الذين يعرفون قصة تيان ويكنون له عظيم الاحترام.

قوانغ تسي مينغ، مشاهد:" رغم أنه أصبح معاقا عقب الزلزال المدمر، إلا أنه ما زال مقبلا على الحياة بروح إيجابية، ويواصل العمل من أجل تحقيق أحلامه، لذا أعتقد أن هذا هو المثل الذي ينبغي أن يقتدي به الجميع." 

وأثناء المسابقة، ارتكب تيان خطأ بلمسه ذراع كرسيه، ليكمل جولته لكن دون أن يتأهل إلى الدور النهائي. وقالت مدربته إنه لم يظهر بالمستوى اللائق، إلا أنه ما زال متمسكا بآماله نحو مستقبل أفضل.

وانغ بينغ، مدربة فريق الرماية الصيني:" قمنا باختياره كلاعب رماية نظرا لبنيانه الجسدى، وتمتعه بإيجابية عالية، وقد تلقى التدريبات على الرماية لأكثر من سنة فقط، لذا فمن الطبيعي أن يشهد مستواه انخفاضا وارتفاعا خلال هذه المرحلة. فلا يمكن لأحد الثبات على نفس المستوى في هذه المدة القصيرة." 

 

Jing Xiaomin: تحرير
CNTV.CN: مصدر