صحفيون معاقون يغطون دورة الألعاب الآسيوية للمعاقين بقوانغتشو

08:56 15-12-2010 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

 

هناك تسعة صحفيين معاقين من بين الصحفيين الذين يعملون على تغطية دورة الألعاب الآسيوية للمعاقين بقوانغتشو، والبالغ عددهم نحو ألفين. وقد أثبت الصحفيون المعاقون من بينهم أربعة صينيين أنهم يستطيعون اتمام مهامهم الصحفية بشكل ممتاز.

شيه يان كان يعمل خبيرا لتكنولوجيا المعلومات في بكين قبل أن يصاب بمرض تسبب بحاجته إلى عكاز. تحول بعد ذلك للعمل على إنتاج برامج خاصة للإذاعة من خلال إنشائه لستوديو خاص أطلق عليه اسم "1+1"، لكن الغريب في هذا الستوديو أن كافة موظفيه ممن لديهم إعاقة بصرية.

سون تشي يوان، الذي كان معلما للموسيقى، أًصبح مخطط مشاريع لهذه المجموعة الآن. ضعيف البصر لكنه يرى القليل حالة جعلته بمثابة العينين لصديقه الحميم يانغ تشنغ فنغ، الذي ولد كفيفا، إلا أنه حقق إنجازات كبيرة في التعليم العالي في احدى المعاهد الخاصة بالمكفوفين. فيانغ حاصل على أعلى درجة في اختبار اللغة الصينية الوطني.

سون تشي يوان، صحفي في دورة الألعاب الآسيوية للمعاقين:" أصبحنا صديقين حميمين منذ سنوات. ودائما نقول لبعضنا البعض إن هناك حلولا لجميع الصعوبات."

فو غاو شان ضعيف البصر أيضا. تعلم في مدرسة عادية، وتخرج من جامعة ووهان للعلوم والتكنولوجيا بشهادة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر. الآن هو يعمل مع هذه المجموعة كمهندس إلكترونيات، وتقع على عاتقه مسؤولية تنصيب الأجهزة واختبارها.

يذكر أن الصحفيين الأربعة جذبوا أنظار وسائل الإعلام. وفي حين هم أجروا مقابلات صحفية مع الرياضيين، أجرت العديد من وسائل الإعلام مقابلات معهم. إلا أنهم أرادوا التركيز أيضا على مساهمة المتطوعين في قوانغتشو، والذين بذلوا أقصى جهودهم لمساعدتهم على إكمال مهامهم الصحفية.

 

Jing Xiaomin: تحرير
: مصدر