انتعاش مبيعات الذهب خلال عطلة عيد السنة القمرية الجديدة في الصين

08:45 31-01-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

في الوقت الذي يشهد فيه سوق العقارات الصينية انخفاضا، بدأ سوق الذهب بالانتعاش مجددا خلال الأسبوع الماضي، وهو ما يطلق عليه عادة بالأسبوع الذهبي لعيد الربيع، فكان اسما على مسمى. حيث ازدادت المبيعات وارتفعت أسعار السبائك عالميا 4% خلال آخر ثلاثة أيام من التداول، لتصل إلى أعلى مستوياتها في سبعة أسابيع.

بلغ اجمالي مبيعات الذهب في مركزين رئيسيين فقط في بكين نحو 100 مليون يوان، أو ما يقرب من 16 مليون دولار أمريكي خلال عطلة السبعة أيام لعيد الربيع. كما ارتفعت أسعار بيع التجزئة بأكثر من 60 يوانا لكل غرام مقارنة بالعام الماضي. وسجلت المبيعات ضعف ما كانت عليه خلال الاسبوع الذهبي من العام الماضي.

تساو تشيو شيا، مديرة قسم الذهب بمركز قوه هوا التجاري:" تشهد قيمة الذهب ارتفاعا هذه الأيام، لذا يشتري العديد من الأشخاص سبائك الذهب للاستثمار. وهو ما جعل المبيعات تتضاعف مقارنة مع عيد الربيع للعام الماضي."

على الرغم من ارتفاع أسعار الذهب عالميا خلال الاسبوع الماضي إلا أن سعر المعدن الثمين بقي ثابتا في الصين، لأن التعاملات الخارجية توقفت بسبب عطلة عيد الربيع. وهو ما أعطى المستهلكين الصينيين حافزا آخر للشراء.

مواطن من شانغهاي:" الكثير من الناس يشترون اليوم، لهذا نحن هنا، وأعتقد أن الأسعار سترتفع أكثر."

لكن الخبراء قالوا إن أسعار الذهب المحلية مساوية للأسعار العالمية. حتى أن البعض لديه تحذير لمستثمري السبائك.

شيو مينغ تشي، مدير في أكاديمية شانغهاي للعلوم الاجتماعية:" الاسعار المحلية سوف تتبع الأسعار العالمية، لذا هناك مجال لمزيد من الارتفاع، لكن هناك مخاطر أيضا، فنحن لا نستطيع أن نتنبأ بالإقتصاد الأمريكي أو التوجهات السياسية، وهناك فرصة لإنخفاض أسعار الذهب عندما يتعافى الإقتصاد الأمريكي."

قفزت أسعار الذهب القياسية لألف وسبعمائة دولار للاونس الاسبوع الماضي، وذلك عندما ألمح مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى أن طريق الانتعاش للإقتصاد الأمريكي ما زال طويلا.

تحرير:Jing Xiaomin
مصدر:CNTV