تبادل فوانيس عيد الربيع عبر مضيق تايوان

08:54 01-02-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

تعد الفوانيس الجميلة ضرورة لا بد منها خلال عيد الربيع الصيني. وحيثما كان هناك صينيون، كانت هناك فوانيس تنير ليل العيد بأشكالها المختلفة. يوم الأحد الماضي، كان هناك أكثر من 2800 فانوس في طريقها الى جزيرة مازو التايوانية. انه احتفال يجري منذ عشر سنوات. لكن هذا العام هناك شيء مختلف.

بعد أن شقت طريقها بين أمواج البحر في رحلة وصل طولها الى ثلاثين كيلومترا، رست السفينة ببطء، ليتم تحميلها بفوانيس العيد والتحيات القلبية من جزيرة مازو التايوانية. وبعد ساعتين، سترجع السفينة الى مرفأها مرة أخرى حاملة معها فوانيس أخرى بأشكال مختلفة. وونغ شو تشن، قبطان السفينة مشغول حاليا بتفريغ هدايا العام الجديد التي جاءت من جزيرة مازو. إنه يقوم بهذا العمل منذ سنوات عديدة، لكن هذه المرة هناك شيء مختلف.

وونغ شو تشن، قبطان السفينة:" خلال السنوات العديدة الماضية، اعتادت تايوان توكيل بعض صانعي الفوانيس من بر الصين الرئيسي لصنع وايصال الهدايا لمواطني مقاطعة فوجيان. لكن هذه السنة تم تقديم فوانيس مصنوعة في تايوان للمرة الأولى."

بالإضافة إلى ذلك سجل عدد الفوانيس التي تم صنعها من قبل حرفيين من سبع محافظات مختلفة في مقاطعة فوجيان رقما قياسيا من حيث عددها الذي وصل إلى 2800 واختلاف تصاميمها. وهو ما تجاوز التبادلات الماضية. وبعد فترة قصيرة، تم شحن السفينة بالكامل مرة ثانية. ودع وونغ الناس والأرض التي عاش فيها جده. وبقي أن تضيء هذه الفوانيس ليلة الخميس جانبي المضيق مرشدة كل من سيتخذ البحر طريقا له.

 

تحرير:Jing Xiaomin
مصدر:CNTV