رئيس مجلس الدولة الصيني: سياسة الاصلاح والانفتاح خيار صحيح لمستقبل الصين

14:12 05-03-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

في التقرير عن أعمال الحكومة والذي قدمه رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو في الدورة الخامسة للمجلس الوطني الحادي عشر لنواب الشعب الصيني التي أفتتحت صباح اليوم في قاعة الشعب الكبرى ببكين، أكد ون جيا باو على أهمية تعميق الإصلاح في الصين. المزيد من التفاصيل مع مراسلتنا فنغ يون شيان.

إن متابعة الدورتين والاستماع الى تقرير رئيس مجلس الدولة عن أعمال الحكومة، لأمر مهم في حياة الشعب الصيني في أيام ربيع كل سنة، إنها نافذة منها يمكن لأبناء الشعب الصيني وشعوب العالم أن يتعرفوا على الانجازات والصعوبات التي شهدتها الصين خلال السنة الماضية وخطط التنمية المقرر تنفيذها في السنة القادمة.

إن الدورة هذه السنة مهمة جدا لا لأنها آخر دورة سنوية لولاية الرئيس الصيني هو جينغ تاو فقط، بل لأن الحكومة الصينية قد أعربت أكثر من مرة عن عزيمتها في التغلب على الصعوبات التي تقف في طريق تعميق الاصلاح. وفي هذا الصدد، قال رئيس مجلس الدولة ون جيا باو في تقريره عن أعمال الحكومة الذي قدمه اليوم.

ون جيا باو، رئيس مجلس الدولة الصيني: "يجب علينا احترام روح الابتكار لدى الأشخاص واكتشاف طرق أخرى جديدة، كما يجب أن نواصل عملية الاصلاح بما فيها الاصلاحات التي تخص النظامين الاقتصادي والسياسي، بمثابرة واجتهاد، وحل قضايا التنمية المعقدة منها بأسلوب علمي."

كما أشار رئيس مجلس الدول الصيني إلى أن إجراءات الإصلاح تشمل تعميق إصلاح أنظمة المالية والضرائب، ودفع النمو المشترك للكيانات الاقتصادية بمختلف الأشكال من الملكية، وتعميق إصلاح السعر وتوزيع الدخل، وتطبيق إصلاح الهيئات العامة، فضلا عن تسريع إصلاح الحكومة.

( كلام فنغ يون شيان، مراسلة تلفزيون الصين المركزي، بالعربية )

تحرير:Wang Shuo
مصدر:CNTV