تعزيز تنمية الزراعة بالتقنية الجديدة في الصين

09:10 06-03-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

 

كانت صدرت الوثيقة المركزية الصينية رقم 1 لهذا العام والتي تتركز على الشؤون الزراعية وتؤكد على ابتكار التكنولوجيا الزراعية. ومع افتتاح دورة المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ودورة اللجنة الوطنية لمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، أصبحت قضايا الزراعة أكثر حارا في هذا الوقت. ولذلك زار مراسل القناة العربية احدى القواعد الزراعية في ضواحي بكين.

زهرة الأناناس، تعد من زهور الزينة الثمينة التي تنمو في المناطق الاستوائية. ونظرا لزهورها الجميلة الحمراء، تلقت هذه الزهرة ترحيبا عاليا في الصين. ولكن تعد طريقة زراعة هذه الزهرة صعبة جدا في بكين وفي انحاء الصين وذلك لبرودة الطقس في شهر مارس. على رغم ذلك، تنمو هذه الزهرة في احد اماكن البيوت الزجاجية الواقعة في ضواحي بكين.

قالت دوان ران المديرة العامة للشركة الزراعية:" لقد استوردنا هذه الزهرة من هولند، وقمنا بزراعتها في بكين في البيوت الزجاجية. حصلنا على سبعة حقوق من براءات الاختراع لنباتات البيوت الزجاجية في الصين، بما فيها إعادة تصميم جهاز التهوية وتعديل مادة وحجم غطاء البيوت الزجاجية اضافة الى القواعد المتحركة التي توجد عليها النباتات، كما وضعنا نظاما للتدفئة حديثا جدا."

دوان ران، المديرة العامة لإحدى شركات التكنولوجيا البيولوجية في بكين، والحاصلة على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد الزراعي. عادت إلى البلاد بعد اكمال دراستها في هولند الدولة الأكثر تقدما في زراعة الزهور في العالم. واعتمادا على التكنولوجيا التي جلبتها من خارج البلاد، أسست الشركة وحققت اختراعا ملحوظا في اكتشاف وابتكار تكنولوجيا جديدة لشركتها، ما يجعل الزهور والخضروات التي تنتجها الشركة أكثر تأقلما مع المناخ والبيئة في الصين، والتي تلبي طلبات السوق الصيني.

قالت دوان ران المديرة العامة للشركة الزراعية:" يعتبر تحويل لون التويجات عند الإزهار من احدى المشاكل الشائكة، إذا ما كنا نريد نمو الزهور عند بعض الأعياد مثل عيد الربيع الصيني التقليدي في الشتاء، لا بد منا أن نسيطر على نسبة المياه والرطوبة ووقت سطوح الشمس وغيرها من تقنيات كثيرة لأجل تحقيق نمو التويجات الحمراء للزهرة في الوقت المحدد. وهذا ما حققناه الآن."

ومقارنة مع تكاليف المتر المربع الواحد لتربية وزراعة هذه الزهور في هولندا والذي يبلغ مائة وخمسين يوانا صينيا، جعلنا التكلفة تصل الى اقل من ربع المبلغ مع المحافظة على جودة الزهور حتى أنه من الصعب على الخبراء الهولنديين القول أيهما أفضل.

الابتكار التكنولوجي لهذه الزهرة وفرت الكثير من الاموال، ولا تحتاج أعمال الرعاية في هذه البيوت الزجاجية إلى الكثير من المزارعين .

بالإضافة إلى الزهور، تزرع أنواع مختلفة من الفواكه والخضروات في هذا المكان. وكل هذه المنتجات الزراعية تعرضت الى المعالجة التقنية التي تشمل تعزيز جينة البذور وتحسين تقنية التطعيم واستخدام الأسمدة العضوية، الأمر الذي يضمن وصول هذه المنتجات الزراعية إلى المستهلكين آمنة وصحية وغنية بالفيتامينات.

تماشيا مع تطور الصين لعشرات السنين، تعتزم هذه البلاد مواصلة تطوير الزراعة الحديثة بدلا من أساليب الزراعة القديمة التي تعتمد على استهلاك الموارد الطبيعية، الأيدي العاملة الرخيصة.

من جانب آخر، ظلت الحكومة الصينية تعتبر تطوير تكنولوجيا الزراعة نقطة أساسية لأعمال الحكومة، بينما تتركز تطوير الزراعة في كل سنة على تعزيز الانتاج الزراعي وزيادة الفوائد للمزارعين من خلال تحقيق ابتكار تكنولوجي جديد.

قد صدرت الوثيقة المركزية الصينية رقم 1 لهذا العام، ولا تزال هذه الوثيقة تتركز على الشؤون الزراعية وتؤكد على ابتكار التكنولوجيا الزراعية. لذلك، يمكن أن يعتبر ما نجده في هذه البيوت الزجاجية نمطا جديدا لزيادة الفوائد الزراعية من خلال التكنولوجيا الزراعية الجديدة.

تحرير:Dai Xiangyu
مصدر:CNTV