الرئيس الصيني هو جين تاو ينضم إلى لجان المناقشات للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني

09:11 06-03-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

انضم الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني والرئيس الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية هو جين تاو إلى لجان المناقشات لوفد مقاطعة جيانغسو للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني يوم الاثنين.

في وفد مقاطعة جيانغسو للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، تحدث النواب عن فهمهم وتجاربهم فيما يخص القضايا التي تطرق لها الاجتماع، ثم تحولوا للحديث عن واقع جيانغسو والتغيرات التي طرأت عليها كما تحدثوا عن الخطوط العريضة للتنمية المستقبلية وقدموا اقتراحات، وعم على النقاش الجو الحماسي. وأعرب كل من لوه تشي جيون ولي شيويه يونغ وتشن لي فين وكه جيون ووو جي جيون وغيرهم من النواب العشرة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني أعربوا عن آرائهم بشأن تعزيز التنمية العلمية وتسريع التحول في التنمية الاقتصادية وبناء الريف الاشتراكي الجديد وتدريب أفراد ذوي كفاءة ابداعية وتعميق اصلاح الهيكلة الثقافية وغيرها من القضايا. وكان الرئيس هو جين تاو يسمع ويسجل في نفس الوقت ويتبادل الآراء مع النواب.

وألقى هو جين تاو كلمة بعد الاستماع إلى كلمات من النواب. قال فيها إنه يؤيد تقرير العمل الحكومي بشكل كامل. وأكد على ضرورة رفع الراية العظيمة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية عاليا وعلى اساس الفكرة الرئيسية لنظرية دنغ شياو بينغ والتمثيلات الثلاثة، والتنفيذ التام للمفهوم العلمي للتنمية، والتمسك بالمواضيع الرئيسية والتصميم والاصرار على التنمية والعمل بجد واستقبال افتتاح الدورة الثامنة عشر للمؤتمر الوطني للحزب الشيوعي الصيني بنتائج جيدة. وأعرب هو عن أمله في أن تتمكن مقاطعة جيانغسو من تنفيذ الخطة الخمسية الثانية عشرة، وبناء المجتمع الرغيد في وقت مبكر، وتحقيق مرحلة جديدة لأساس التحديث.

وفي إطار الحديث عن التغلب على العقبات التي تحول دون تحقيق التنمية العالمية في مقاطعة جيانغسو أكد هو جين تاو المطالب الضرورية المتمثلة في تحويل أشكال التنمية الاقتصادية وتخطيط التنمية الاقليمية في المناطق الحضرية والريفية وحماية وتحسين معيشة الشعب وتعميق الاصلاح والانفتاح وتعزيز الرخاء والتنمية الثقافية الاشتراكية وغيرها.

وفيما يخص التنمية العلمية، أشار هو إلى أن حل المشاكل التنموية غير المتوازنة وغير المنسقة وغير المستدامة في الوقت الحاضر تتوقف على ضرورة تنفيذ المفهوم العلمي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في مختلف المجالات والعمليات. كما يجب التمسك ببناء الاقتصاد علي أساس اعتباره مهمة جوهرية للحفاظ على تنمية اقتصادية مستقرة وسريعة، والتمسك بالمصالح الجوهرية للغالبية الساحقة من الناس للحصول على التنمية وتعزيزها، وتعزيز تطوير التوازن والتنسيق والاستدامة من أجل خلق قوة البناء الحديث.

أما بالنسبة لتحويل اشكال التنمية الاقتصادية، أكد هو جين تاو ان تعزيز تعديل هيكلة الصناعة على اساس المتطلبات الجديدة والفترة الجديدة للتنمية وتوطيد وتعزيز الاقتصاد الحقيقي وتوطيد وتوسيع نتائج تخفيض استهلاك الطاقة والانبعاثات، وتسريع وتطوير الصناعات الخضراء، والتكنولوجيات المنخفضة الكربون وغيرها من أجل رفع التنمية الاقتصادية الشاملة من الجودة والكفاءة والقدرة التنافسية.

وفي الحديث عن تعميق الاصلاح والانفتاح، اشار هو إلى ان ضرورة تسريع التحول من التنمية التجارية الخارجية والعمل بنشاط على تعزيز الانفتاح والتنمية الساحلية، وتسريع تنمية المناطق الساحلية.

 

تحرير:Yang Xin
مصدر:CNTV