وفد منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم لقومية الويغور يراجع تقرير عمل الحكومة

09:51 08-03-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

تشهد منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم لقومية الويغور في شمال غربي الصين تطورا سريعا. وخلال جلسة مراجعة تقرير عمل الحكومة لهذا العام، شارك نواب الشعب من الوفد المتعدد القوميات للمنطقة اقتراحاتهم وعزمهم لبناء شينجيانغ أفضل، مركزين على الاستقرار والتنمية بشكل رئيسي.

تشهد منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم لقومية الويغور في شمال غربي الصين تطورا مذهلا. وكانت جلسة مراجعة تقرير عمل الحكومة لوفد منطقة شينجيانغ في المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني لهذا العام، قد استقطبت اهتماما كبيرا. فمنطقة شينجيانغ هي موطن لنحو خمسين قومية، في حين تشهد الدول المجاورة للمنطقة اضطرابات بوتيرة مرتفعة، لذلك يعتبر الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي الأولوية القصوى.

نور بكري، رئيس منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم لقومية الويغور:" إن الوضع في شينجيانغ مستقر، إلا أن البيئة هناك لا تزال صعبة. كما أن شينجيانغ لا تزال تواجه النزعة الانفصالية. لذا يعتبر الاستقرار أهم شرط أساسي لتنمية المنطقة بأسرها. وبهذا المعنى، هناك مصلحة مشتركة للصين والدول المجاورة في مكافحة الارهاب."

لا شك أن الاستقرار يمهد الطريق للتنمية الاقليمية. وفي العام الماضي، نما الناتج المحلي الإجمالي لشينجيانغ بنسبة 12%. وكانت مشاريع البنية التحتية في أعلى مستوى لها خلال خمسة عشر عاما مضت. كما تم اتخاذ قرار باقامة منطقة للتنمية الاقتصادية جنوب غربي مدينة كاشغار.

نور بكري، رئيس منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم لقومية الويغور:" فيما يخص سياسة الاستقرار والتنمية، قامت شينجيانغ بعدة مشاريع لتحسين الرفاهية الاجتماعية، بما في ذلك تحسين الإسكان في المناطق الريفية، ورفع قدرة شبكة إمدادات الغاز الطبيعي، وتنفيذ خطط لتوظيف خريجي الجامعات القومية. وخلال العام الماضي، تم إنجاز 22 مشروعا رئيسيا وأكثر من 80 مهمة أخرى."

 

 

تحرير:Yang Xin
مصدر:CNTV