أعضاء المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني يناقشون قضية حماية الثقافة

09:25 14-03-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

خلال السنوات الأخيرة، ظهرت بعض المشاكل في مجال حماية التراث الثقافي بالصين. وأبدى أعضاء المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني آراءهم في هذه القضية خلال الدورة السنوية لهذا المجلس هذه السنة.

ظلت مهمة حماية كهوف موقاو في مقاطعة قانسو مهمة شاقة. ففي البداية جرى العمل على إنقاذ الأجزاء المدمرة فقط، لكن بعد ذلك ومع مرور الأيام، تتطور الأعمال إلى مهمة شاملة تهدف إلى منع وقوع دمار أكبر أو دائم في هذا الموقع للتراث الثقافي.

فان جين شي، عضو المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني: "يتكون فريق الدراسة من نحو مائة موظف من خلفيات مختلفة، من بينهم كيميائيون وعلماء في الطبيعة ومهندسون وجيولوجيون، وهو ما يمكننا من القيام بمراقبة شاملة لجميع أطراف الكهوف."

تعتبر دعاية الثقافة الصينية مركز اهتمام أيضا. ويعتقد وو وي شان الخبير من الأكاديمية الصينية الوطنية للفنون الجميلة أن ترجمة الأعمال الأدبية طريقة فعالة لتواصل الصين بالدول الأخرى.

وو وي شان، عضو المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني: "يمكننا أن نختار أفضل الأعمال خلال التاريخ ونجد أفضل المترجمين لها، بحيث يمكننا عرض أفضل أعمالنا الأدبية إلى العالم."

تتعلق المقترحات الأخرى أيضا بمجال الخدمات الثقافية. وفي العام الماضي، ألغت المعارض العامة والمتاحف والمكتبات رسوم الدخول. واقترح فان دي آن، مدير المتحف الصيني الوطني للفنون أنه لتعزيز أثر الخدمات الثقافية المجانية، يجب على المؤسسات العامة توسيع مجموعاتها لمحبي الفنون والقراء.

تحرير:Yang Xin
مصدر:CNTV