السبّاحة فاي سلطان الكويتية

14:40 12-07-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

 

الى لندن حيث ستشهد في أواخر هذا الصيف عددا من النساء الرائدات من الشرق الأوسط يمثلن دولهن لأول مرة، وهن يكسرن بذلك حواجز ظلت موجودة في هذه المنطقة الإسلامية. وإحدى هؤلاء النساء السباحة الكويتية فاي سلطان التي كانت منهمكة جدا في التدريب باسبانيا تحضيرا لصنع التاريخ في أولمبياد هذا الصيف.

تستعد السباحة الكويتية فاي سلطان البالغة 17 سنة من عمرها تستعد لتدخل التاريخ حيث ستكون أول سباحة كويتية تشارك في الألعاب الأولمبية.

وتأمل الصبية فاي سلطان أن تفتح بمشاركتها هذه الباب للنساء الكويتيات اللواتي ينتمين الى مجتمع محافظ.

قالت فاي سلطان سباحة أولمبية كويتية: "إخترت السباحة لأنه هناك العديد من الفرص كإمرأة وأود أن أكون أول كويتية تمثل الكويت."

بدأت فاي سلطان في تعلم السباحة في عمر متأخر نسبيا حيث كانت بلغت تسع سنوات من عمرها آنذاك ولكنها تخلت عن الرياضة واتجهت الى الرقص، بيد أنها منذ عامين قررت العودة الى السباحة والقيام بتدريب جدي، وهو قرار جعل منها اليوم منافسة في سباحة مائة متر نساء في لندن. وبذلك تكون أهدافها واقعية.

قالت فاي سلطان سباحة أولمبية كويتية: "آمل في تحسين وقتي ورقمي القياسي، وأسجل رقما قياسيا. وهذا جد مثير بالنسبة لصبية مثلي وأشعر بالفخر لأنني أملك هذه الفرصة في المشاركة التي ليست متاحة لجميع الناس وإنني أبارك وأحب كل دقيقة."

تأمل السباحة الكويتية الشابة في أن يكون أولمبياد لندن نقطة بداية لها، فهي تأمل بعد ألعاب لندن 2012 في دخول الجامعة والمشاركة في أولمبياد 2016 بريودي جانيرو. ومدربها جد متفائل بالمستقبل الذي ينتظر فاي.

قال جوزي بالتار ليت: "كانت في نادي جونيور لأبطال العالم في العام الماضي بليما في البيرو، وهي جيدة ولها مستقبل."

السلبية الوحيدة التي تواجهها فاي هو تعليق اللجنة الأولمبية الدولية للجنة الأولمبية الكويتية بسبب التدخل السياسي. وإن لم يرفع الحظر ستلعب فاي بألوان علم الاتحاد الدولي للسباحة في لندن. ومع ذلك فإن فاي سلطان متفائلة وايجابية بشأن تجربتها الأولمبية هذه حيث ستصنع حدثا أولمبيا في تاريخ الكويت.

تحرير:Dai Xiangyu
مصدر:CNTV