قصص غريبة في أولمبياد لندن

09:30 14-08-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

دعونا نتابع بعض القصص الغريبة التي جرت في أولمبياد لندن.

في مؤتمر صحفي قبل مراسم اختتام أولمبياد لندن، لخص رئيس اللجنة الأولمبية الدولية جاك روج عمل اللجنة المنظمة للأولمبياد، وأشار إلى أن أولمبياد لندن حققت هدفها المتمثل في "إلهام الجيل القادم" فالآلاف من الأطفال في أنحاء العالم شاهدوا منافساتهم المفضلة عبر التلفزيون وحصلوا على الإلهام والتشجيع منها. أضاف أنه لا يمكن المقارنة بين دورات الألعاب الأولمبية المختلفة، لأن كل دورة تتمتع بخصائصها الفريدة. وتتفوق أولمبياد لندن في مكافحة المنشطات.

حصلت بريطانيا في دورة الأولمبياد هذه على 29 ميدالية ذهبية و17 ميدالية فضية و19 ميدالية برونزية، محتلة بذلك المركز الثالث في قائمة الميداليات الأولمبية. هذا وأشاد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بالرياضيين البريطانيين يوم أمس الأحد في مؤتمر صحفي قائلا إنهم حققوا أحسن نتيجة خلال أكثر من مائة سنة شاركت فيها بريطانيا في الأولمبياد. اضاف يقول إنه من الصعب حصول دولة مثل بريطانيا المتكونة من جزر صغيرة يبلغ عدد سكانها سبعين مليون نسمة فقط على المركز الثالث في القائمة.

بعد ظهر يوم امس الأحد بالتوقيت المحلي، وقبل ساعات من مراسم اختتام أولمبياد لندن، وقع حادث حريق فجأة في محطة مخلفات على بعد أحد عشر كيلومترا شرقا من حديقة لندن الأولمبية، وتمكن الجميع من شم رائحة لاذعة ورؤية الدخان الناجم عن الحريق من بعد بضعة كيلومترات. هذا وهرع رجال الإطفاء المحليون إلى موقع الحادث لاخماد النيران، ولم يؤثر الحادث على مراسم الاختتام.

في مباراة كرة القدم يوم الجمعة الماضي، فاز منتخب كوريا الجنوبية على منتخب اليابان باثنين مقابل صفر. لكن بعد المباراة، قبل اللاعب الكوري الجنوبي باك تشونغ يو لافتة سياسية من أيدي المشاهدين من عشاق كرة القدم الكوريين الجنوبيين، كتب عليها شعار "جزر دوكدو هي من أراضينا" وجرى حاملا معه اللافتة داخل الملعب مما منعه من المشاركة فى مراسم توزيع الجوائز في اليوم التالي. وليس ذلك فحسب بل قررت اللجنة الأولمبية الدولية يوم امس الاحد قرارا خاصا بتعليق توزيع الميدالية البرونزية له.

تحرير:Jing Xiaomin
مصدر:CCTV.com