خبير يمني: التنمية الصينية تساهم في استقرار العالم

13:54 14-11-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

جذب المؤتمر الوطني ال18 للحزب الشيوعي الصيني انتباه شعب اليمن وحكومته بالرغم من ألاف الأميال التي تفصل بينهما. مراسل تلفزيون الصين المركزى /سي سي تي في/ في صنعاء قام بمقابلة صحفية مع جمال الخولاني، رئيس جمعية الصداقة اليمنية الصينية، ورئيس فرع حزب المؤتمر العام في مدينة صنعاء وخبيرالشؤون الصينية قال خلالها جمال الخولان إن تطور الصين في العشر سنوات الماضية، يعد تطورا للعالم وخاصة للدول النامية.

قام جمال الخولان في سبعينيات القرن الماضي بالدراسة فى الجامعة حيث تنقل بين بكين وشنغهاى لنحو عقد من الزمن ثم عاد إلى اليمن بعد انهاء دراسته لكنه ظل متابعا جميع المتغيرات في الصين .

جمال الخولاني، رئيس جمعية الصداقة اليمنية الصينية(كلام جمال الخولاني، رئيس جمعية الصداقة اليمنية الصينية بالعربية)

يأمل جمال الخولاني فى الانتفاع بتطور الصين، ومساهماتها في الحفاظ على الاستقرار الوطني والتنمية القومية خلال العشرية الماضية، كما يأمل فى تتمكن اليمن من تحقيق تطور سلمي على ضوء خطة الصين.

أما فيما يتعلق بالأزمة المالية التي تعصف بالعام منذ 2008 وأزمة الديون الأوروبية الراهنة، قال جمال إن تأثير الأزمة على إقتصاد الصين كان ضعيفا، وذلك بفضل السياسة الرشيدة لقيادة الحزب الشيوعي الصيني .

جمال الخولاني، رئيس جمعية الصداقة اليمنية الصينية(كلام جمال الخولاني، رئيس جمعية الصداقة اليمنية الصينية بالعربية)

وفي نهاية لقائه قال جمال الخولاني إنه يعتبر الصين وطنه الثاني، وأنه يأمل في رؤية مزيد من تطورات الصين كما يتمنى انعقاد المؤتمر الوطني ال18 للحزب الشيوعي الصيني بنجاح.

 

تحرير:Yang Xin
مصدر:CCTV.com