مندوبو الحزب الشيوعي الصيني يدعون إلى فعل المزيد لمكافحة الفساد

09:30 15-11-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

يشكل الفساد تحديا كبيرا للحزب الشيوعي الصيني. وفي المراسم الختامية للمؤتمر الوطني للحزب، أكد السكرتير العام هو جين تاو مجددا على ضرورة أن يشدد الحزب مكافحة الفساد.

يتطلب بناء حزب شيوعي نظيف وشفاف التعامل مع الفساد. وهي مهمة تبدأ من الداخل.

لي يوي ديان، مندوب للحزب الشيوعي الصيني: "يجب علينا أن نكون متيقظين دائما ونزيد الانضباط الذاتي!"

يانغ دونغ مي، مندوبة للحزب الشيوعي الصيني: "أعتقد أنه يجب علينا أن نعزز البناء النظامي ونزيد الرقابة الحكومية".

وإلى جانب الرقابة الحكومية، تزايدت الدعوات للمزيد من الرقابة العامة. وتتيح مواقع المدونات الصغيرة مثل وي بو للمواطنين العاديين متابعة السلطات. ويقول المندوبون إنّ الحزب الجيد يبدأ بنظام جيد.

جينغ روي ليان، مندوبة للحزب الشيوعي الصيني:"بناء النظام هو الأهم، ويجب على الحكومة أن تكون مصممة جدا".

دو يوي بي، مندوب للحزب الشيوعي الصيني: " إنّ مكافحة الفساد هي جانب مهم في بناء الحزب، ولا بد لنا أن نزيد الانضباط الذاتي للأعضاء."

إساءة استخدام السلطة والرقابة غير الكافية أوصلتا الحزب إلى مفترق طرق. وفي افتتاح المؤتمر الوطني للحزب ، شدد السكرتير العام هو جين تاو على أنّ الفشل في التعامل مع الفساد سيكون قاتلا لا للحزب فحسب، بل للدولة أيضا.

هو جين تاو، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني: "علينا أن نعمل لحماية عدالة القانون.. أيا كان الأشخاص أو مهما كان علو رتبهم - طالما كانوا متورطين في الفساد، لا بد أن يخضعوا للتحقيق ويعاقبوا"

الرسالة واضحة، والتحدي في التنفيذ. فقد شملت القضايا التي وقعت مؤخرا شخصيات بارزة بما في ذلك أمين لجنة الحزب السابق لبلدية تشونغتشين بو شي لاي، ووزير السكك الحديدية الأسبق ليو تشي جيون، وعمدة مدينة شنتشن السابق شيوي تسونغ هنغ. وقد تلقى أكثر من ستمائة وستين ألف مسؤول عقوبات بسبب مخالفات سلوكية خلال السنوات الخمس منذ مؤتمر الحزب السابق. وهذا وفقا لهيئات مكافحة الفساد في الحزب. وكان أكثر من ستين من هؤلاء المسؤولين على مستوى وزارات أو مقاطعات.

تحرير:Yang Xin
مصدر:CCTV.com