إيران تعارض تسليح المعارضة السورية

13:40 19-11-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

قال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إن على دول العالم عدم التفكير في تقديم الأسلحة الثقيلة إلى المعارضة السورية. جاء ذلك خلال تعليقات صالحي في مؤتمر الحوار الوطني السوري المنعقد في طهران، وهو المؤتمر الذي تراه سوريا طريقا لإيجاد حل سلمي للنزاع المتواصل منذ عشرين شهرا. وأشار صالحي إلى أن شحن الأسلحة يمثل تدخلا غير شرعي في شؤون دولة مستقلة، مؤكدا على أن انفراج الأزمة السورية بحاجة إلى حلول سياسية.

علي أكبر صالحي، وزير الخارجية الإيراني:" تعتقد إيران أن الطريق السياسي والحوار الشامل سبيل مناسب لمعالجة الأزمة السورية. وإن حل الخلافات عن طريق المفاوضات بالطرق السلمية هو أمر حكيم ومألوف ويحظى بالإجماع العالمي."

تحت شعار "لا للعنف نعم للديمقراطية" حضر المؤتمر الذي دام ليوم واحد نحو مئتي مندوب عن الحكومة السورية والمعارضة. وقال الجانب الإيراني إن الحوار الوطني هو السبيل الرئيسي لإعادة السلام والاستقرار إلى ربوع سوريا. ويعتبر المؤتمر ردا على مؤتمر المعارضة السورية الذي عقد الأسبوع الماضي في قطر وانبثق عنه ائتلاف وطني جامع يدعو إلى الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com