السوريون يعبرون عن تفاؤلهم بشأن مؤتمر الحوار الوطني المنعقد في طهران

16:55 19-11-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

انطلقت في العاصمة الإيرانية طهران يوم أمس الأحد أعمال مؤتمر الحوار الوطني السوري بمشاركة ممثلي الحكومة السورية وبعض أحزاب المعارضة. ورغم أن المؤتمر استغرق يوما واحدا فقط، لكن الكثير من السوريين يرى أنه خطوة ضرورية على طريق التوصل إلى حل سلمي للأزمة السورية المتواصلة منذ عشرين شهرا.

قال علي حيدر، وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية السورية وممثل الحكومة في المؤتمر إن الحوار هو الخيار الوحيد لحل الأزمة السورية، وإن العنف لن يؤدي إلا لمزيد من الدمار.

بينما يرى محلل سياسي أن تأثيرات المؤتمر المباشرة على الوضع السوري محدودة في الوقت الراهن نظرا لغياب قوى المعارضة الخارجية وهيئة التنسيق الوطنية التي تعد أكبر أحزاب المعارضة السياسية في داخل البلاد، مضيفا أن المؤتمر يمكن أن يساهم في الحد من التداعيات السلبية لاجتماع الدوحة على الوضع السوري.

 ( كلام بسام أبو عبد الله، محلل سياسي سوري، بالعربية )

ولدى لقاء مراسلنا بعدد من سكان دمشق رحب الكثير منهم بالمؤتمر آملين في عودة الأمن والاستقرار للبلاد بأسرع وقت ممكن. لكن في الوقت نفسه، أعرب البعض عن الخوف والقلق حيال عدم وجود ترجمة حقيقية لقرارات المؤتمر على أرض الواقع في ظل استمرار أعمال العنف بقوة وضراوة.

 ( كلام مواطن من دمشق بالعربية )

 ( كلام مواطن من دمشق بالعربية )

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com