جهود الوساطة الدولية لوضع حد للصراع بين إسرائيل وغزة

13:48 20-11-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

دخل الصراع المتصاعد بين إسرائيل وغزة يومه السادس، حيث واصلت القوات الإسرائيلية غاراتها الجوية التي قالت إنها مجرد عمليات دفاعية لصد الهجمات الصاروخية على إسرائيل. وارتفع عدد القتلى إلى أكثر من مائة شخص، وما زالت جهود الوساطة الدولية جارية لوضع حد لأعمال العنف.

وصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى القاهرة في زيارة تستغرق يومين كجزء من سعيه لوقف إطلاق النار في وقت مبكر بين إسرائيل وحماس.

وخلال لقائه مع وزير الخارجية المصري، ناقش الجانبان تفاصيل وضع حد للعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

وأكد كلا الجانبين أن وقف إطلاق النار هو مفتاح الحل لوقف الصراع الدائر بينهما.

ومن المقرر أيضا أن يلتقي بان كي مون بمسؤولين مصريين آخرين والأمين العام لجامعة الدول العربية في وقت لاحق.

بعد هذه الزيارة سيتوجه بان كي مون إلى القدس التي حل بها وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله حاليا.

هذا وحذر فيسترفيله من أن التوترات في المنطقة يمكنها أن تشهد مزيدا من التصعيد ووصف الصراع المسلح بين الجانبين بـ"الخطير للغاية."

وللحث على وقف إطلاق النار، فإن وزير الخارجية الألماني سيلتقي في وقت لاحق مع رئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس الاسرائلي، ثم يتوجه إلى رام الله.

وقال رئيس الوزراء المصري أن المفاوضات مع إسرائيل وفلسطين حول وقف إطلاق النار لا تزال جارية، لكنه أشار أيضا إلى أن مفاوضات الهدنة هي من أولى الأولويات.

هشام قنديل، رئيس الوزراء المصري:" إن أول ما يتعين علينا القيام به هو التوصل إلى وقف إطلاق النار والتفاوض حول أي نوع من أنواع الهدنة، ومن ثم العمل على إقرار السلام الذي من شأنه أن يؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية - دولة فلسطينية مستقلة بسلطتها الكاملة."

عقد المبعوث الدولي للشرق الأوسط توني بلير أيضا سلسلة من الاجتماعات مع القادة الإسرائيليين والفلسطينيين. وخلال لقائه مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في القدس، حث بلير الجانبين على وقف إطلاق النار، وكرر بيريز أن إسرائيل لا تقوم سوى بصد الهجمات الصاروخية الآتية من قطاع غزة.

وفي لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أكد الجانبان على وجوب بذل الجهود لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط.

وبالاضافة إلى ذلك، وصل وفد من جماعة الإخوان المسلمين المصرية الى قطاع غزة يوم أمس الإثنين، وقال رئيس الوفد إن الجماعة ستواصل دعم حماس والشعب الفلسطيني.

وعلى الرغم من أن الزيارة لم تستغرق سوى بضع ساعات، إلا أنها تعتبر دليلا على تضامن الجماعة مع حماس.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com