الصين تأمل مشاركة الولايات المتحدة في شؤون آسيا والباسفيك على نحو بناء

17:00 20-11-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

اختار أوباما منطقة آسيا والباسفيك كأول محطة لأول زيارته، بعد إعادة انتخابه كرئيس للولايات المتحدة. وقال المسؤولون الأمريكيون إن استراتيجية "إعادة التوازن" لمنطقة آسيا والباسفيك ستكون جزءا هاما من السياسة الخارجية في الولاية الثانية لأوباما، وهي استراتيجية واقعية وطويلة الأمد ومستدامة، وستشمل المجالات العسكرية والدبلوماسية والاقتصادية والثقافية. كما ستحتل العوامل الاقتصادية مكانة أكثر أهمية في السياسة الخارجية الأمريكية. وإزاء ذلك ردت وزارة الخارجية الصينية فيما يلي.

هوا تشون ينغ، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية:" ظلت الصين تنتهج المفهوم المتسم بالانتفاح والتسامح والفوز المشترك لمنطقة آسيا والباسفيك. وتأمل الصين في أن تشارك الولايات المتحدة في شؤون آسيا والباسفيك على نحو بناء."

هذا وقد لاحظت الصين أن الاستراتيجية الأمريكية لـ"إعادة التوازن" لمنطقة آسيا والباسفيك، ستركز على التعاون الاقتصادي بصورة أكبر. كما رأت الصين أن التعديلات في الاستراتيجية الأمريكية لآسيا والمحيط الهادئ تتلاءم مع متطلبات العصر التي تسعى إلى تحقيق السلام والتنمية والتعاون والرغبة المشتركة في تحقيق النمو. والصين ترغب في أن تساهم بالمشاركة مع الولايات المتحدة ودول المنطقة في تعزيز السلام والاستقرار والازدهار في منطقة آسيا والباسفيك .

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com