الآسيان تعتزم إنشاء أكبر منطقة للتجارة الحرة

09:27 21-11-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

يناقش الحاضرون في قمة الآسيان مسألة إنشاء منطقة للتجارة الحرة تغطي 28 بالمائة من إجمالي حجم الصادرات في العالم. وقد اشترك رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو في النقاش اليوم الثلاثاء في العاصمة الكمبودية بنوم بنه، وأعرب عن تأييد الصين لذلك.

الآسيان تعتزم إنشاء أكبر منطقة للتجارة الحرة

تعد هذه بداية لما قد يصبح ثاني أكبر منطقة للتجارة الحرة في العالم بعد منظمة التجارة العالمية. انطلقت المحادثات رسميا يوم الثلاثاء حول إنشاء منطقة تجارة حرة آسيوية يطلق عليها اسم الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة. وأوضحت الآسيان أنها تتوقع الانتهاء من المفاوضات قبل نهاية عام 2015 .

ليانغ ون تاو، نائب مدير دائرة الشؤون الآسيوية بوزارة التجارة الصينية:" في الوقت الذي تتقدم فيه خطوات إنشاء منطقة التجارة الحرة، يجب أن تعزز الصين ودول الآسيان الثقة المتبادلة التي ستستفيد منها شركات وشعوب جميع الدول المشاركة."

وإذا تم التوصل إلى اتفاق الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، ستصبح أكبر منافسة للشراكة عبر المحيط الهادئ التي تقودها الولايات المتحدة ولا تضم الصين.

في الوقت نفسه، أجرت الصين واليابان وكوريا الجنوبية محادثات وزارية حول إنشاء منطقة تجارة حرة على الرغم من التوترات الدبلوماسية بشأن الجزر المتنازع عليها.

يشار إلى أن هذه الدول الثلاث تعادل خمس الاقتصاد العالمي. ويعتبر اتفاق التجارة الحرة بينها خطوة مهمة نحو توسيع التجارة والتكامل الاقتصادي في المنطقة.

وفي وقت سابق، التقى رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو برئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك على هامش قمة شرق آسيا في العاصمة الكمبودية بنوم بنه. واتفقا على مواصلة المحادثات حول منطقة التجارة الحرة.

هذا وكان الاقتصاديون ومسؤولو التجارة متشائمين بأن المحادثات الثلاثية لاتفاق التجارة الحرة سوف تبدأ في هذا العام وسط النزاعات المستمرة بين هذه الدول حول الأراضي.

وقال خبراء إن العلاقات المتوترة بين الصين واليابان قد تجبر اليابان على الانضمام إلى الشراكة عبر المحيط الهادئ بدلا من منطقة التجارة الحرة الآسيوية.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com