الصين وكازاخستان تتعهدان بتعزيز التعاون في مجالي الطاقة والاتصالات

09:16 10-12-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

افتتح الاجتماع السادس للجنة التعاون بين الصين وكازاخستان يوم السبت في العاصمة الكازاخية أستانا. وترأس الاجتماع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني وانغ تشي شان ونظيره الكازاخي خيرت كليمبتوف.

الصين وكازاخستان تتعهدان بتعزيز التعاون في مجالي الطاقة والاتصالات

قال وانغ تشي شان نائب رئيس مجلس الدولة الصيني إن هذا العام هو عام يتحلى بأهمية كبيرة في تاريخ تطور العلاقات بين الصين وكازاخستان، وشهدت الدولتان هذا العام احتفالا كبيرا بالذكرى العشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين والزيارة الناجحة من قبل الرئيس الكازاخي نور سلطان نزارباييف للصين فضلا عن البدء رسميا في آلية اجتماعات منتظمة لرئيسي الوزراء الصيني والكازاخي.

الصين وكازاخستان تتعهدان بتعزيز التعاون في مجالي الطاقة والاتصالات

وأشار وانغ إلى أن لجنة التعاون بين الصين وكازاخستان، التي تعد منصة بين الحكومتين للتعاون شامل الاتجاهات ومرتفع المستويات، قد لعبت دورا هاما في تعزيز العلاقات الثنائية. ومنذ الاجتماع السابق، حافظ التعاون الصيني الكازاخي على قوة دفع قوية وحقق إنجازات مثمرة. وأصبحت الصين ثاني أكبر شريك تجاري لكازاخستان، وثاني أكبر مستورد لها وأكبر سوق للصادرات. وأوثق الجانبان التعاون في مجال مكافحة "قوى الشر الثلاث" المتمثلة في الإرهاب العنيف والانفصال العرقي والتطرف الديني، وغيرها من أحداث الأمن الكبرى. ويواصل الجانبان توسيع تعاونهما في مجالات العلوم والتكنولوجيا والتعدين والثقافة وغيرها.

الصين وكازاخستان تتعهدان بتعزيز التعاون في مجالي الطاقة والاتصالات

وقدم وانغ تشي شان مقترحا من خمس نقاط حول عمل لجنة التعاون بين الصين وكازاخستان في المرحلة القادمة: أولا، تعميق التعاون في مجال الطاقة. ثانيا: تعزيز بناء خط سكك حديد هورجوس - آه تنغ بين الصين وكازاخستان وتسريع بناء الطرق السريعة العابرة للقارات والتي تربط الصين وأوروبا. ثالثا، زيادة تعزيز التعاون في مجالات غير الموارد وتحسين الهيكل التجاري وتوسيع الاستثمار المتبادل وتنفيذ المشروعات المتفق عليها في مجالات غير الموارد ودفع التجارة العامة في عملات البلدين. رابعا، المواصلة في دفع التعاون في العلوم والتكنولوجيا والمعادن والثقافة وإقامة آلية طويلة الأمد للتعاون في مجالي العلوم والتكنولوجيا. وأخيرا، تعزيز التعاون الأمني من أجل مكافحة "قوى الشر الثلاث" التي تشمل الإرهابيين في "تركستان الشرقية" في الإطار الثنائي وفي إطار منظمة شانغهاي للتعاون.

وفي الاجتماع ثمن خيرت كليمبتوف نائب رئيس الوزراء الكازاخي من جانبه دعم الصين القوي لكازاخستان بعد الأزمة المالية العالمية في 2008 وجهود الصين لمساعدة كازاخستان في الفوز باستضافة اكسبو 2017. وأضاف أن هذا الاجتماع للجنة التعاون بين الصين وكازاخستان حقق إنجازات مثمرة. كما قال إن كازاخستان اقتنعت بالتقدم الإيجابي المحرز في حماية واستغلال الموارد المائية العابرة للحدود بين البلدين، وأن كازاخستان ستواصل التعاون متبادل المنفعة مع الصين في الطاقة ومجالات غير الموارد والتجارة الحدودية والتعاون المحلي والمالية والزراعة والعلوم والتكنولوجيا والثقافة وغيرها من المجالات الأخرى.

وبعد الاجتماع، حضر وانغ تشي شان وكليمبتوف بشكل مشترك مراسم التوقيع على وثائق التعاون بين الحكومتين.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com