تواصل الاحتجاجات في مصر على الرغم من إلغاء الإعلان الدستوري

16:38 10-12-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

أعلن الرئيس المصري محمد مرسي مساء أمس الأول عن إلغاء الإعلان الدستوري الذي أثار احتجاجات وتداعيات لا تزال متواصلة في القاهرة، لكن محللين سياسيين أعربوا عن رأيهم من أن قرار مرسي لم يلبِ مطالب المعارضة المصرية بإلغاء الاستفتاء العام على وثيقة الدستور ولن يضع حدا للاحتجاجات في البلاد.

احتشد نحو ألف معارض مساء أمس الأحد أمام القصر الرئاسي المصري، رافعين شعارات ومرددين هتافات تندد بجماعة الإخوان المسلمين وتطالب بإسقاط محمد مرسي.

تواصل الاحتجاجات في مصر على الرغم من إلغاء الإعلان الدستوري

متظاهرة:"إنهم قد أصروا على الاستفتاء العام في الخامس عشر من الشهر الحالي. وعلى الرغم من تغيير بعض مواد الدستور، جئنا إلى هنا للاحتجاج عليه، ولا نرغب أن يحكمنا نظام ديني."

تواصل الاحتجاجات في مصر على الرغم من إلغاء الإعلان الدستوري

واصل المتظاهرون الغاضبون اعتصامهم أمس الأحد أمام القصر الرئاسي، حيث أقام الجيش المصري حوله جدارا فاصلا بارتفاع ثلاثة أمتار لتجنب اقتراب المتظاهرين منه. وقالت وسائل إعلام مصرية إن الجيش المصري قد وضع الحواجز في الطرق المؤدية إلى القصر الرئاسي، لكن حشود المحتجين تمكنت من الوصول اليه. وبعد ظهر أمس قامت 16 طائرة مقاتلة بالتحليق على ارتفاع منخفض فوق القاهرة، وقال الجيش إن تظاهرات سلمية قد تحولت إلى اشتباكات وأعمال شغب، وأنه لن يسمح بتوسع وتيرة العنف وتفاقم الوضع الأمني حرصا على أمن واستقرار البلاد .

 

أخبار متعلقة

المعارضة المصرية ترفض قرار الرئيس المصري بإلغاء الإعلان الدستوري

المعارضة المصرية تواصل احتجاجاتها

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com